الاثنين ، ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ٠٦:١٢ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - بينها أمريكا وبريطانيا وهولند والاتحاد الأوروبي.. ترحيب دولي واسع بدعم مجموعة هائل سعيد خطة إنقاذ "صافر"

بينها أمريكا وبريطانيا وهولند والاتحاد الأوروبي.. ترحيب دولي واسع بدعم مجموعة هائل سعيد خطة إنقاذ "صافر"

السفير الامريكي يرحب بمبادرة شركات هائل سعي انعم

حظيت مبادرة مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه واستجابتها لمناشدة الأمم المتحدة وتقديم دعما بقيمة 1.2 مليون دولار لدعم جهود الأمم المتحدة الرامية لمعالجة أزمة خزان النفط العائم صافر ، بصدى دولي وإقليمي واسع وإشادات رسمية عالية المستوى. 

‏ حيث أشادت وزارة الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأدنى بالمبادرة في تعليق لها على المبادرة من خلال صفحتها الرسمية في تويتر " مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه شركة يمنية تجسد كيف يمكن للقطاع الخاص أن يبادر لمنع وقوع كارثة، وتساهم في حملة انسانية واقتصادية وبيئية للأمم المتحدة  ذات أثار عالمية" ، كما وجه السفير الأمريكي في اليمن ستيفن فاجن رسالة دعم ومباركة للمبادرة على صفحة السفارة الأمريكية باليمن بتويتر قائلا " أثني على مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه لتعهدها لمبلغ 1.2 مليون دولار لدعم الحملة التي تقودها الأمم المتحدة لتجنب تسرب النفط من الناقلة صافر، وهو أول تبرع لحملة الأمم المتحدة من القطاع الخاص. 



‏ من جهتها رحبت وزيرة الخارجية البريطانية لشئون الشرق الأوسط Amanda Milling في تغريده لها على تويتر بتعهد مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه ب 1.2 مليون دولار لمواجهة خطر الناقلة صافر، معتبرة ذلك تأكيدا على أن للقطاع الخاص دور رئيسي في تجنب تسرب النفط والذي سوف يحسب تعبيرها إلى ضرر بيئي جسيم في البحر الأحمر، وتفاقم الأزمة اليمنية، بالإضافة إلى تعطيل حركة التجارة بشكل كبير. 

‏ كما قالت الخارجية الألمانية تعليقا على المبادرة " ترحب ألمانيا ترحيباً حاراً بتعهد مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه بمبلغ  1.2 مليون دولار أمريكي لإنقاذ ناقلة النفط صافر، وتجنب تسرب النفط في البحر الأحمر الذي ينطوي على عواقب بيئية وإنسانية واقتصادية كارثية. وأشارت الخارجية الألمانية في تغريدة لها على تويتر أن مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه  هي أول شركة خاصة تنضم إلى الجهود التي تقودها الأمم المتحدة ، مضيفة "نأمل أن يتبعها (مبادرة المجموعة) المزيد" 

‏ وعلى نحو مماثل رحب السفير الهولندي في اليمن Peter-Derrek Hof على صفحته بالمبادرة التي وصفها بالمهمة، معتبرا أن مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه تجسد القيادة كأول شركة تساهم في خطة الأمم المتحدة متمنيا من الآخرين أن يحذو حذوها مختتما تغريدته بالقول" نحن بحاجة إلى التصرف الآن!"    ‏ وكان الإتحاد الأوربي قد رحب في وقت سابق بالمبادرة في تغريدة لبعثة الإتحاد الأوروبي باليمن مضيفة  أنه يجب أن تشجع هذه المبادرة الاخرين للمساهمة في خطة الأمم المتحدة التي تحاول بشكل عاجل تأمين مطلب أولي بقيمة 80 مليون دولار. 

يذكر أن أزمة ناقلة النفط صافر العالقة منذ سنوات في البحر الأحمر حظيت باهتمام محلي واقليمي ودولي واسع على كافة المستويات الرسمية والمدنية لتصبح قضية رأي عام عالمي بصفتها كارثه بيئية وإنسانية واقتصادية وشيكة الوقوع تشمل بأثارها طويلة الأمد الجميع، وتتطلب تصرفا عاجلا.