الجمعة ، ٠١ يوليو ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ١٢:٣٣ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - وفد يضم ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة يصل مدينة تعز المحاصرة

في مناورة جديدة قُبيل اجتماع مجلس الأمن

وفد يضم ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة يصل مدينة تعز المحاصرة

وفد اممي في تعز

وصل اليوم الإثنين، وفد أممي برئاسة نائب منسق الشؤون الإنسانية "دييجو زوريلا" إلى مدينة تعز المحاصرة، مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته غربي اليمن، في زيارة لم يعلن عنها سابقاً. وفور وصوله للمدينة، التقى الوفد الأممي الذي يضم ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة ومنظمات اليونيسيف والغذاء العالمي والفاو والبرنامج الإنمائي ومكتب السلامة والأمن ومكتب الهجرة الدولية، قيادة السلطة المحلية، وفقا لوكالة سبأ الحكومية. وذكرت الوكالة أن محافظ تعز "نبيل شمسان" أكد خلال اللقاء، على أهمية الزيارة "للاطلاع على معاناة أبناء تعز عن قرب وخصوصا المعاناة الناجمة عن الحصار المفروض من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية جراء إغلاق الطرق الرئيسية الامر الذي أدى الى صعوبة التنقل والسفر وارتفاع كلفة السلع والبضائع بزيادة كبيرة عن كل المحافظات". وطالب شمسان "المنظمات الاممية برفع صوتها وممارسة دورها في الضغط لفتح الطرقات والتي تمثل أهم القضايا الإنسانية التي نعاني منها". من جانبه، أشار المسؤول الأممي "إلى ما تبذله الامم المتحدة عبر مبعوثها من مهام من أجل فتح الطرقات"، وقال إن "الوفد سيركز على المواضيع والقضايا الإنسانية من خلال مكاتبه في التربة والمخأ وإب". وأضاف المسؤول الأممي "أن هدف الزيارة هي الاطلاع على حجم المعاناة ومعرفة الاحتياجات الملحة والرفع بها للشركاء الدوليين للإسهام في تنفيذها خلال المرحلة القادمة"، وفقا للوكالة ذاتها. وعقب اللقاء، قام الوفد الأممي بزيارة شوارع المدينة ومنطقة الجحملية ومديرية صالة للاطلاع على حجم الدمار في المنازل ومعاناة السكان وزيارة النازحين وزيارة وحدة ضخ المياه. ويوم الأحد، زار الوفد الأممي وهو في طريقه إلى مدينة تعز، مديرتي الشاميتين والتربة، والتقى مع وكيل المحافظة "محمد الصنوي"، وبحث معه الاحتياجات في القطاعات الصحية والتعليمية والصرف الصحي في المديرتين.

وأكد نائب منسق الشئون الانسانية دييجو زوريلا، أن "المنظمات الأممية لديها خطة تدخلات في مجال المياه والصرف الصحي والنظافة وعدد من البرامج سيتم تنفيذها استجابة لخطة الاحتياجات للمحافظة"، وفقا للوكالة الحكومية. وتأتي زيارة الوفد الأممي وإطلاقه وعود ببرامج إنسانية وخطة استجابة إنسانية في المحافظة، في ظل تعثر الجهود الأممية في تنفيذ بنود الهدنة المتعلقة بفتح طرق تعز المحاصرة من مليشيا الحوثية منذ نحو ثمان سنوات. كما تأتي الزيارة، عشية جلسة مشاورات سيعقدها مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن، وعلى رأس أولوياتها مدى التزام الأطراف بالهدنة المعلنة مطلع أبريل، وجهود تنفيذ كامل بنودها بعد تمديدها مطلع يونيو لشهرين إضافيين. في سياق متصل، أكد مصدر أممي لـ"المصدر أونلاين"، أن المبعوث الأممي "هانس غروندبرغ"، سيقدم إحاطة للمجلس حول المستجدات ونتائج جولتي المشاورات الأولى والثانية التي احتضنتها العاصمة الأردنية عمّان، بشأن فتح الطرقات ونتائج زيارته إلى صنعاء. وقال المصدر الأممي، إن المبعوث الأممي موجود - حالياً - في نيويورك وسيقدم إحاطة لمجلس الأمن غداً، ستشمل كل التفاصيل المتعلقة بالمستجدات والجهود الأممية. وكان المبعوث الأممي أعلن منتصف الأسبوع الماضي، اختتام الجولة الثانية من المشاورات بين وفدي الحكومة والحوثيين بشأن فتح طرقات تعز والمحافظات الأخرى، قبل أن يتوجه إلى صنعاء في زيارة استغرقت ثلاثة أيام محاولا خلالها إقناع الحوثيين بالموافقة على المقترح الأممي المتضمن فتح خمس طرق إحداها رئيسي بمدينة تعز والذي وافق عليه الوفد الحكومي في الجولة الأخيرة.



أحدث الأخبار
stop