الخميس ، ١١ أغسطس ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ٠٢:٣١ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - أول رد حكومي على قصف الحوثيين أدارة أمن تعز

أول رد حكومي على قصف الحوثيين أدارة أمن تعز

قصف حوثي على تعز

حملت الحكومة اليمنية المعترف بها مليشيات الحوثيين مسؤولية تقويض فرص احلال السلام في البلاد، في اعقاب هجوم شنته الجماعة اليوم الاربعاء بالطيران المسير على ادارة امن تعز، ما اسفر عن سقوط 10 جرحى على الاقل.

واعتبر وزير الخارجية اليمني احمد بن مبارك الهجوم الحوثي,"خرقا سافرا" للقانون الدولي الإنساني والهدنة التي ترعاها الامم المتحدة في اليمن .
وكتب بن مبارك في حسابه على تويتر "في خرق سافر للقانون الدولي الإنساني وللهدنة، ‎مليشيا_الحوثي تستهدف إدارة أمن ‎تعز بالطيران المسير، ما أدى إلى اصابة 10 أشخاص وأضرار مادية وهلع بين الأطفال والاسر التي تحتفل بعيد الفطر في الحديقة المجاورة".
 
اضاف "تمثل الهدنة نافذة للسلام، وستتحمل المليشات مسؤولية تقويض هذه الفرصة.
 
من جهته ادان وزير الإعلام والثقافة والسياحة، معمر الإرياني، باشد العبارات استهداف مليشيا الحوثي الارهابية التابعة لايران حديقة "جاردن سيتي" ومبنى إدارة أمن الكائنة في شارع القيادة بقلب مدينة تعز، بطائرة مسيرة وعدد من القذائف، والذي خلف 10 اصابات بين المواطنين، وحالة من الخوف والهلع بين الاطفال والنساء من مرتادي الحديقة.
 
وكتب الإرياني في حسابه على تويتر،: "قصف مليشيا الحوثي للأحياء السكنية والمتنفسات العامة بمدينة تعز،لاغتيال الفرحة بعيد الفطر المبارك في ذروة الازدحام بالمناسبة، خرق سافر للهدنة الاممية، وتأكيد على استخفافها بارواح المدنيين، وحقدها الدفين على ابناء المحافظة، واستهتارها بالمجتمع الدولي، ومحاولاتها نسف مساعي التهدئة".
 
وطالب الإرياني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي بادانة هذه الجريمة النكراء، وممارسة ضغط حقيقي على مليشيا الحوثي الإرهابية للانصياع للهدنة والالتزام بوقف اطلاق النار، وعمليات الاستهداف الممنهج للمدنيين، ورفع الحصار بشكل فوري وغير مشروط عن محافظة تعز.