الثلاثاء ، ٢٥ يناير ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ٠٨:٥١ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - رسالة من وسط صنعاء.. الوضع هنا مرشح للانفجار والناس محتاجين لاشعال فتيل حقيقي

رسالة من وسط صنعاء.. الوضع هنا مرشح للانفجار والناس محتاجين لاشعال فتيل حقيقي

منازل صنعاء القديمة

نشر الإعلامي، عبدالله آل هتيلة، مساعد رئيس تحرير صحيفة "عكاظ" السعودية، صور رسالة تلقاها من أحد سكان صنعاء، تكشف عن احتقان شعبي ضد الحوثيين، مؤكدا على أن المواطنين في العاصمة صنعاء محتاجين لفتيل لاشعال ثورة شعبية حقيقية هناك .

وقال، آل هتيلة، في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر" رصدها محرر أبابيل نت، جاء فيها: رسالة وصلتني على الخاص من أحد الشرفاء في صنعاء يحكي واقع الحال.
 
واضاف، آه يا صنعاء العروبة كم لوثوا تاريخك، ونكلوا بأهلك وسكانك الأبرياء.
 
وحسب الصور، المرفقة، تظهر حالة المواطنين في صنعاء، جراء تشديد المليشيات الخناق على المواطنين، ومنعهم من التحدث في ارائهم بالعلن، ووصل الحال مراقبة حسابات المواطنين والناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
 
إلى ذلك، ذكرت تقرير اخبارية محلية ودولية، أن مليشيات الحوثيين، تواصل وسائل القمع والتضييق، على الناشطين والاعلاميين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وزجت بعدد من الناشطين والصحفيين، الى السجون جراء منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مناهظة للمليشيات الحوثية.
 
كما ذكرت تقارير ميدانية ان مليشيات الحوثيين، تحكم قبضتها الحديدية في المناطق الخاضعة لسيطرتها ولتحكم المواطنين بالحديد والنار، وتمارس وسائل مختلفة لارهاب المواطنين واخضاعهم للخنوع لتوجهم وحكمهم، كما تمارس سياسية التجويع والفقر من نهب للمرتبات، وافتعال الازمات خاصة لتوزيع الغاز المنزلي، الذي حصرته على اتباعها.