الاثنين ، ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ٠١:٢٩ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - احداث صادمة للجميع من العبدية جنوب مأرب

احداث صادمة للجميع من العبدية جنوب مأرب

قصف حوثي على العبدية

كشف تقرير حقوقي عن حجم الجرائم والانتهاكات الحوثية بحق أبناء مديرية العبدية جنوب محافظة مأرب، والتي تفرض عليها المليشيا حصاراً خانقاً. 

وقال التقرير الصادر عن الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، وحمل اسم "العبدية .. بين القتل والحصار" إنه سجل (2451) واقعة انتهاك وتضرر بشري ومادي تعرض لها السكان المدنيين والممتلكات العامة والخاصة بمديرية العبدية محافظة مأرب خلال الفترة من 23سبتمبر/أيلول2021م وحتى يومنا هذا 13أكتوبر/تشرين الأول 2021م، ارتكبتها المليشيا الحوثية. 
 
وتفرض المليشيا الحوثية حصارا خانقا على أكثر من (35 ألف نسمة)، يتوزعون على نحو(5300 أسرة) في العبدية 
 
توقف الحياة
وبحسب التقرير، تقطن نحو 15 قبيلة في قلب المديرية وأطرافها وتشهد مأساة إنسانية ومعيشية تفوق الخيال، وتعاني من فقدان العديد من الخدمات الطبية، وتدهور الحالة الإنسانية المعيشية، ويزيد من مأساتها توقف المرفق الصحي الخاص والوحيد فيها، ويعيش أبناؤها حالة من الخوف والهلع متوقفين عن الحركة والسير بحرية تامة. 
 
عنف مفرط
وأكد التقرير أن الميليشيا الحوثية تستخدم القوة بشكل مفرط في قصف الأحياء السكنية بجميع أنواع الأسلحة مثل "مدافع الهاوزر، صواريخ الكاتيوشا، قذائف الهاون، قذائف الدبابات، أعمال القنص، إستخدام الألغام في الطرقات المؤدية من وإلى المديرية وفي الجبال والوديان والأراضي الزراعية. 
 
وتركز القصف بشكل متعمد على أحياء تكتظ بالسكان ومنازل وسيارات المدنيين مما ترتب عنه سقوط العديد من الضحايا المدنيين العزل خاصة الأطفال والنساء. بالإضافة إلى إجهاض بعض النساء الحوامل نتيجة الخوف والرعب الذي خلفته مليشيات الحوثي، وفق التقرير. 
 
أزمة الغذاء والدواء جراء الحصار الجائر
وقالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات إن المديرية، باتت تعاني عجزًا ونقصًا كبيرًا في جميع المتطلبات الأساسية وفي مقدمتها مواد الغذاء والدواء، وذلك جراء حصار المليشيا الخانق عليها. 
 
وأوضح التقرير الصادر عن الشبكة اليمنية بأن قصف المليشيا الحوثية العشوائي للمناطق الآهلة بالسكان بمديرية العبدية، بالصواريخ البالستية والطيران المسير، وكذلك مدافع الهون والهوزر وقذائف الدبابات، الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، أدى إلى مقتل (9) مدنيين بينهم نساء وأطفال، بالإضافة الى إصابة من (123) مدنيًا بينهم (38) امرأة (15) طفلاً، بجروح مختلفة في الجسم بين إصابات بالغة ومتوسطة وتخفيفية. 
 
كما ادى القصف الحوثي إلى تدمير وتضرر (400) منزلاً بين ضرر جزئي وكلي، وإتلاف نحو (182) مزرعة خاصة تابعة للمواطنين، و(6) مضخات مياه زراعية، إضافة الى تضرر أكثر من (320) مركبة مختلفة الأنواع تابع للمواطنين، و(6) سيارات اسعاف. 
 
اخفاء قسري
وطبقاً للإحصائيات الواردة في التقرير فقد شنت مليشيات الحوثي اعتقالات واسعه لكل من ينتمي إلى مديرية العبدية حيث سجل الفريق أكثر من (980) حالة اعتقال وإخفاء قسري منذ مطلع العام 2017م وحتى اللحظة، لازال اغلبهم في سجون مليشيات الحوثي. 
 
العبدية خارج خارطة التعليم 
 
"العملية التعليمية، هي الأخرى أمام مرمى نيران مليشيات الحوثي" يقول التقرير. 
 
واضاف ان القصف المكثف المتواصل لمليشيا الحوثي على جميع مناطق مديرية العبدية وانتشار القناصين التابعين لها والمتمركزين في كافة التباب المطلة على مديرية العبدية والذي يستهدف كل من يحاول الخروج من منزله أو يمشي في الطريق العام، إضافة إلى كثافة الألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي في الطرق العامة والسهول، أدى ذلك إلى اغلاق تام لجميع المرافق التعليمية في مديرية العبدية، وحرمان قرابة (8392) طالبًا وطالبة من مواصلة تعليمهم، كما تسبب القصف المستمر بتضرر اكثر من (18) مرفق تعليمي وخروجه عن الخدمة. 
 
وضع صحي مأساوي 
ونوه التقرير إلى أن ما لا يقل عن (9827) طفلاً في العبدية يعانون من سوء التغذية، منهم (2465) يعانون من سوء التغذية الحاد، بينما تحتاج (3451 ) امرأة إلى الرعاية الصحية. 
 
في الوقت الذي يحرم هذا الحصار (407) حالة مرضية مزمنة من العلاج وجعلها تصارع الموت، نتيجة الحصار المفروض من قبل المليشيات ومنع وصول العلاجات اللازمة لهم بينهم بحسب مصادر طبية في مديرية العبدية، بينهم (4) حالات مرض بسرطان، و(178) حالة أمراض مزمنة كالقلب، والضغط، والسكر، والصرع، والشحنات الكهربائية، والأمراض النفسية، ونفسيه، و(12) حالة شلل، و(14) حالة عمود فقري، و(22) حالة طفل أمراض دماغية وفقدان الحركة، و(19) حاله نفسيه، و(6) حالات فقدان عقلي بشكل كلي، و(6) حالات غسيل كلى، و(34) حالة حصوات الكلى والمثانة، و(6) حالة سل، و(34) أمراض متعددة وقيلون، وأكثر من (10) أطفال بحاجة الى تدخل جراحي عاجل كعمليات القلب وتبديل الحالب، بإضافة الى (7) آخرين بحاجة الى عمليات جراحية دعائم للشرايين وقسطرة، و(123) معاق بشكل كلي. 
 
مناشدات عاجلة
ودعت الشبكة اليمنية في تقريرها، كافة المنظمات الدولية والمحلية والاقليمية وكافة الناشطين والاعلاميين ووسائل الإعلام والمجتمع الدولي إلى ممارسة كافة وسائل الضغط لفك الحصار الخانق على أبناء مديرية العبدية ونزع الألغام التي قامت بزراعتها مليشيات الحوثي على مداخل ومخارج المديرية. 
 
وطالبت الشبكة منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن والصليب الأحمر الدولي بإدانة هذا الحصار وكافة الجرائم التي تقوم به المليشيا بحق المدنيين، والعمل على فك الحصار المفروض وتسيير قافلة إغاثية مستعجلة لكسر الحصار المفروض على قرى مديرية العبدية وإسعاف الجرحى وإدخال المساعدات اللازمة للأسر التي باتت بلا مأوى. 
 
كما تدعو الشبكة منظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن إلى سرعة انقاذ المدنيين في القرية ومدهم بالمواد الاغاثية والإنسانية الشاملة، ورفع التقارير إلى الأمم المتحدة عن ممارسة المليشيا الوحشية بحق أبناء العبدية.
 
أحدث الأخبار
stop