الثلاثاء ، ٢٦ اكتوبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ١١:٥٦ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - احتدام المعارك في مأرب عقب تقدم الحوثيين من عدة محاور نحو مدينة الجوبة

احتدام المعارك في مأرب عقب تقدم الحوثيين من عدة محاور نحو مدينة الجوبة

بن عزيز في جبهات القتال

تواصلت الأعمال القتالية العنيفة، بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي، اليوم السبت، في عديد جبهات بمحيط محافظة مأرب شمالي شرق اليمن.

وقالت مصادر ميدانية، إن جبهات جنوب مأرب شهدت اليوم، أعنف المعارك بين الطرفين، وسط تحقيق المليشيا الحوثية، اختراق نحو معسكر الخشينة الاستراتيجي في الجوبة.



وأوضحت المصادر، أن العديد من خطوط التمام على مشارف مديرية الجوبة، شهدت أعنف المواجهات. تركزت في منطقتي مغره والغميس إلى الجنوب من معسكر الخشينة، الواقع جنوب المديرية.

وأضافت المصادر، أن المليشيا الحوثية شنت أوسع الهجمات. تمكنت من خلالها السيطرة على عدد من التباب المشرفة على معسكر الخشينة مقر اللواء 26 ميكا، من الناحية الجنوبية.

وذكرت المصادر، أن معاركاً مماثلة دارت بالتزامن، بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي، في العديد من المواقع بمفرق أم ريش إلى الجنوب الشرقي من المديرية ذاتها.

كما حققت المليشيا الحوثية، وفقا للمصادر، تقدمات مماثلة، في المناطق المطلة على مفرق البيضاء، في الأطراف الغربية لمدينة الجوبة.

وأشارت، إلى وصول عناصر المليشيا الحوثية إلى منطقة واسط، المطلة على المفرق ومدينة الجوبة.

كما شهدت جبهتي الحرة وعلفاء، جنوب غرب الجوبة بمحاذاة مديرية رحبة، معارك هي الأعنف بين الطرفين، على إثر محاولات تقدم للمليشيا الحوثية. وفقا لما أوردته المصادر.

وبحسب المصادر، فإن المليشيا الحوثية، استهدفت بالتزامن، قرية الجديدة، الأهلة بالسكان في مديرية الجوبة، بصاروخين بالستيين. مخلفة العديد من الضحايا في أوساط المدنيين وأضرار كبيرة في منازل وممتلكات السكان.

وفي مديرية العبدية، أفادت المصادر ذاتها، أن القوات الحكومية أفشلت العديد من الهجمات الحوثية من عدة محاور.

وذكرت المصادر، أن الهجمات التي شنتها المليشيا الحوثية، تركزت علي قطاعي خرفان، وابلح. وسط استمرار الحصار الخانق الذي تفرضه المليشيا على سكان المديرية.

وتزامنت المعارك في الجبهة الجنوبية، مع سلسلة غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي. استهدفت مواقع وآليات وتعزيزات حوثية في مناطق مختلفة من مديريات جنوب مأرب.

في غضون ذلك، قالت مصادر ميدانية أخرى لـصحيفة “الشارع”، إن الجبهة الغربية من المحافظة، شهدت هي الأخرى، أعنف المواجهات بين الطرفين، عقب محاولات تقدم للمليشيا الحوثية في العديد من مناطق مديرية صرواح.

وأوضحت المصادر، أن المليشيا الحوثية حاولت التقدم في جبهات البلق، وذنه، شرق صرواح، عقب هجمات واسعة شنتها صباح اليوم.

وأضافت، أن ذلك، تزامن مع محاولات تقدم أخرى للمليشيا في جبهات الكسارة والمشجح، أعقبها مواجهات ضارية. امتدت إلى جبهة المخدرة، شمال المديرية.

كما شهدت الجبهة الشمالية الغربية، مواجهات عنيفة بين الطرفين إثر محاولات حوثية للتقدم في العديد من الجبهات بمديريات مدغل، ومجزر، ورغوان.

وذكرت المصادر، أن الهجمات الحوثية تركزت علي جبهات عدوان، التابعة لمديرية رغوان، الممتدة حتى جبهات الجدافر في شرق الجوف. وفي جبهات لعيرف، وماس، في مديرية مدغل، ومنطقة الجفرة، المشتركة بينها ومديرية مجزر.

أحدث الأخبار
stop