الاثنين ، ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ٠١:٢٩ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - امريكا والسعودية وقطر تتعهد بتقديم نحو نصف مليار دولار مساعدات اضافية لليمن

امريكا والسعودية وقطر تتعهد بتقديم نحو نصف مليار دولار مساعدات اضافية لليمن

المجاعة في اليمن

أعلنت الدول المانحة اليوم الأربعاء، خلال المؤتمر الذي نظم لدعم اليمن وعقد على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، تعهدها بتقديم دعم إضافي، بحوالي 600 مليون دولار، لمواجهة الأزمة الإنسانية التي تعيشها اليمن.

وشملت التعهدات، تقديم الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 290 مليون دولار.
كما تعهدت قطر بتقديم حوالي 100 مليون دولار، وتعهدت المملكة العربية السعودية بمبلغ 90 مليون دولار.
فيما تعهد الاتحاد الأوروبي تقديم 119 مليون يورو.
وقال بيان صحفي صادر عن وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن، إن بلاده ستقدم “أكثر من 290 مليون دولار كمساعدات إنسانية إضافية لشعب اليمن.
بينها ما يقرب من 209 ملايين دولار من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، (USAID) وحوالي 82 مليون دولار من خلال مكتب السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية”.
وأضاف البيان، أن هذا الدعم الإضافي سيساهم في جهود الشركاء الإنسانيين الدوليين لمساعدة 20 مليون شخص يعتمدون على المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة للبقاء على قيد الحياة.
وتوفير الغذاء والصحة والمياه والصرف الصحي والنظافة والمأوى والحماية والتعليم للنازحين داخلياً والمتضررين من النزاع اليمنيين. وكذلك للاجئين وطالبي اللجوء في اليمن.
كما تدعم أيضًا الوقاية من سوء التغذية وعلاجه، وإعادة تأهيل أنظمة المياه لتوفير مياه الشرب الآمنة.
وتوفير إمدادات المأوى ومواد النظافة التي تساعد في الحفاظ على صحة الناس والحماية فيروس كورونا.
وحث بيان وزير الخارجية الأمريكي، جميع الجهات المانحة على الوفاء بهذه التعهدات في أقرب وقت ممكن. كما حث البلدان الأخرى على المساعدة في سد النقص الحاد في التمويل، لا سيما في قطاع الحماية، بما في ذلك حماية الأطفال، والأعمال المتعلقة بالألغام. والوقاية من العنف القائم على النوع الاجتماعي والاستجابة له.
وقال المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، خلال مشاركته في المؤتمر الذي نظمته دولتي سويسرا والسويد بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي، إن المملكة كانت على مدار سنوات عديدة أكبر دولة مانحة لليمن.
وأضاف: أن المملكة ستواصل إنجاز المشاريع المقرر تنفيذها في اليمن خلال الفترة المتبقية من عام 2021م والتي تقدر قيمتها بـ 90 مليون دولار أمريكي، وذلك عبر مركز الملك سلمان للإغاثة وبالتنسيق مع الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية.
وأشار إلى أن التبرعات المالية وحدها لن تخفف من حدة الأزمة الإنسانية في اليمن، كما أكد أنه يجب العمل معا على إنهاء الأزمة الإتسانية والحد من إعاقة إيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيها وإلا فإن الوضع الإنساني سيزيد من التدهور.
الجدير بالذكر، أن خطة الاستجابة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة لليمن للعام الجاري، قدرت بنحو 3.85 مليار دولار، غير أنها حصلت على نصفها فقط خلال مؤتمر سابق نظمته الأمم المتحدة، في مارس الماضي، حيث بلغت 1,67 مليار دولار أميركي.
وكانت عدد من الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن، قد أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر، وقف عدد من برامجها بسبب نقص التمويل، كما حذرت من تسارع انهيار الوضع الإنساني في اليمن، إذا لم يتم مضاعفة التمويل لبرامجها.
أحدث الأخبار
stop