الأحد ، ١٧ اكتوبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ١٠:٤٧ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - وزير يمني يعتذر للطفل الذي اعدمه الحوثيين بصنعاء.. لم نتمكن من انقاذك لهذا السبب ؟

وزير يمني يعتذر للطفل الذي اعدمه الحوثيين بصنعاء.. لم نتمكن من انقاذك لهذا السبب ؟

عبدالعزيز الاسودي

قدم وزير الاعلام والثقافة والسياحة، معمر الارياني، اعتذاره للطفل الذي تم اعدامه على يد مليشيات الحوثيين ضمن 9 مدنيين امس السبت بصنعاء بتهمة مشاركتهم في مقتل الصماد.

وقال الارياني في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر رصدها محرر أبابيل نت: عذرا بني لم نتمكن من انقاذك لأننا لا زلنا نحمل أحقاد الماضي،ونتصارع فيما القتلة يلفون حبل المشنقة حول عنقك.
واضاف، عذرا بني لم نتمكن من انقاذك لأننا لم نتوحد في مواجهة مليشيا الحوثي، ولا زال كل منا يعتقد انه قادر على خوض معركته دون توحيد الصف تحت سقف الشرعية طوق النجاة الوحيد والأخير لليمن.
 
وفي وقت سابق، قال الارياني، ان قيام مليشيا الحوثي المدعومة من ايران بإعدام تسعة مدنيين من محافظة ‎الحديدة بينهم طفل، بعد سنوات من إخفائهم قسريا وتعذيبهم بشكل وحشي ما أدى لوفاة احدهم، واخضاعهم لمحاكمة صورية حرموا فيها من ابسط حقوقهم، جريمة ارهابية مروعة تكشف بشاعتها ودمويتها واجرامها واستهتارها بارواح اليمنيين.
 
واوضح معمر الارياني في تصريحات صحفية ان المذبحة تصعيد يذكر بمشاهد اعدام نظام الملالي الايراني لمعارضيه، واعلان خطير عن تدشين مليشيا لأعمال القتل الجماعي للمناهضين لمشروعها الانقلابي، وتاكيد لاستخدامها القضاء الخاضع لسيطرتها كاداة لتصفية حساباتها السياسية وارهاب خصومها ومعارضيها من سياسيين واعلاميين وصحفيين.
 
‏وأكد الارياني أن الجرائم والانتهاكات المروعة التي ترتكبها مليشيا الحوثي الارهابية بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وآخرها جريمة قتل تسعة مدنيين بدم بارد، لن تسقط بالتقادم ولن تمر دون عقاب، وأن كافة المتورطين فيها من قيادات وعناصر المليشيا سيقدمون للمحاسبة في القريب العاجل‏.
 
واستغرب الارياني استمرار صمت وتقاعس المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي إزاء جرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي المتواصلة بحق المدنيين والتي تشكل انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، ولا تقل دموية وبشاعة عن مشاهد القتل الميداني التي نفذتها "القاعدة، داعش".
أحدث الأخبار
stop