الخميس ، ٠٤ مارس ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ٠١:١٥ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - سقوط مدوي لقناة "الجزيرة" في اليمن

سقوط مدوي لقناة "الجزيرة" في اليمن

قناة الجزيرة

كشف "عاطف محمد عاطف" عن خفايا برنامج "المتحري"، والذي بثته قناة الجزيرة القطرية، حيث أكد أنه على اطلاع بكامل خفايا البرنامج، وأنه اساسا للإضرار بسمعة الإمارات وحلفائها القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني. 

وتصاعدت حدة الخلافات بعد شهر من بث قناة الجزيرة برنامجها ضد القوات المشتركة في الساحل الغربي، إذ شكى المتعاونون في انتاجه إن القناة لم تدفع لهم المستحقات التي وعدتهم بها. 



وظهر “عاطف محمد عاطف“ على قناة “اللحظة” التي تبث من صنعاء يشتكي من “عدم وفائهم بالعقود”، معترفا أن القناة “استغلتهم”، مهددا بـ”كشف المستور” مالم يتم دفع المبالغ التي وعدهم بها فريق اعداد البرنامج. (مرفق فيديو).

‫وقالت مصادر أن عاطف، هو عراب الفيلم بعد الاتفاق مع قيادات حوثية، والتي نسقت بدورها مع القطريين الذين يبحثون عن أي مادة لاستخدامها ضد السعودية والإمارات. 

وأوضحت المصادر أن عاطف تلقى عرضا بـ33 ألف دولار نظير مالديه من محتوى، استطاع سرقته من مصوري الساحل الغربي ابان تواجده معهم، غير أن القناة بعد استعراض المحتوى قالت انه “عبارة عن محتوى تصوير ليوم واحد ولايتضمن مايستحق المبلغ” معتبرة أن “عاطف” ضلل فريقها، وماتزال إلى اليوم تماطل في دفع المبلغ رغم تدخل وساطات حوثية وايرانية. 

‫مصادر أخرى قالت ان القناة ترفض تحويل اي مبلغ اضافي لـ“قاسم قليصي” وهو الذي أظهره البرنامج متخفيا مدعيا أنه قائدا في القوات المشتركة، وهو عقيد في الفرقه الأولى مدرع سابقا، ويعيش في سيئون، بعد محاولات عدة للتواجد في الساحل الغربي، انتهت كلها بالفشل.‬

وتلقى “عادل السياغي” وهو صحفي مؤتمري انخرط مع الحوثيين، وحاول الخروج من صنعاء ثم عاد إليها، عرضا من فريق “المتحري” بـ18 ألف دولار ان استطاع اقناع ابنه التجسس لقناة الجزيرة باعتباره احد جنودها لكن ‬مخابرات المقاومة الوطنية كشفته قبل تنفيذ مخططه.‬

‫وفي التحقيقات قال “ماجد عادل حمود السياغي”: “اتصل بي والدي عادل السياغي طالباً مني المشاركة في فيلم وثائقي لجمال المليكي لصالح قناة الجزيرة بهدف الإساءة للقوات المشتركة، مقابل 7 آلاف دولار”، وأن مسؤول الأمن الوقائي الحوثي بمنطقة مذبح، طه دمشقي، طلب منه “حصر المعلومات وجمعها وإرسالها" .‬ ويرى مراقبون ان المصالحة الخليجية لعبت دور كبير في المشاكل المالية بين القناة والمتعاونين معها. 

وسبق أن سقطت قناة الجزيرة في اليمن كثيرا، أشهرها في العام 2011، حين بثت مادة من العراق وادعت انها من سجون اليمن، ليتم تعريتها في حينها.

أحدث الأخبار
stop