الخميس ، ٢٢ اكتوبر ٢٠٢٠ ، آخر تحديث الساعة ١٢:٠٣ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - "وثيقة" تكشف عن تفجر صراع بين قيادات الحوثيين في صنعاء

"وثيقة" تكشف عن تفجر صراع بين قيادات الحوثيين في صنعاء

مهدي المشاط

كشفت وثيقة مسربة عن ارتفاع حدة الخلافات وتنازع الصلاحيات بين قيادات الصف الأول للمليشيات الحوثية التابعة لإيران، وصلت الى تبادل الاتهامات فيما بينهم, وتأكيد على قلق قيادات الحوثي السياسية والعسكرية على حياة عبدالملك الحوثي شخصيا .

وقالت وثيقة تناقلها ناشطون  أن الخلافات تشتد ضراوة على منصب وصلاحيات القائد الأعلى للقوات المسلحة الحوثية حسب تعبير الوثيقة .



 ويرتكز الخلاف تحديدا بين ما يعرف برئيس المجلس السياسي للحوثيين، مهدي المشاط, ورئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا برئاسة محمد علي الحوثي على ذلك المنصب.

حيث تقدم المشاط بشكوى تتضمن الكثير من الانحناء والتذلل لعبد الملك الحوثي , حيث قال أنه قد يواجه مصير صالح الصماد، في إشارة إلى امكانية استهدافه بغارة جوية , كما حصل مع الصماد في مدينة الحديدة أواخر العام 2018م.  

 كما أوردت الوثيقة مبررات المشاط وسخطه من تدخلات محمد علي الحوثي، التي وصلت إلى التدخل باختصاصاته في قيادة المعركة، مشيراً إلى أن هناك خلافات سابقة بينه ومحمد علي الحوثي.  وقالت الوثيقة ان الخلافات انفجرت بينهما قبل عامين لكن حسب تعبير المشاط نجحت حكمة عبدالملك الحوثي في تهدئتها.

وقالت وسائل إعلام حوثية بأن خلاف محمد علي الحوثي، والمشاط، وصل إلى مجلس النواب الخاضع للمليشيا، عن طريق رؤية قدمها الحوثي، وأحدثت خلافات واسعة بين جانحي المشاط ومحمد علي الحوثي داخل المجلس.

وصدر في وقت سابق بالاطاحة به من رئاسة ما تسمى باللجنة الثورية وضمه الى المجلس السياسي , لكنه عاد مجددا ليمارس دوره كرئيس للجنة الثورية العليا وهو ما أغاظ مهدي المشاط , ورفع خلافة الى صاحب مران مجددا .

أحدث الأخبار
stop