الأحد ، ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٠ ، آخر تحديث الساعة ١١:٢٥ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - الحكومة اليمنية تعلن انتهاء نقل العالقين في الخارج

الحكومة اليمنية تعلن انتهاء نقل العالقين في الخارج

لجنة الطوارئ اليمن

أعلنت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، انتهاء عملية اجلاء العالقين اليمنيين في الخارج وفق البروتوكول المقر من اللجنة.. مؤكدة ان ما تبقى في هذا الاطار رحلة واحدة فقط من الهند بتاريخ 28 يوليو الجارية ورحلة بحرية من جيبوتي في اليوم الذي يليه، وحالات خاصة في عدد من الدول يجرى الترتيب لنقلهم.

وأشادت بالجهود والترتيبات الناجحة التي بذلت لاجلاء المواطنين العالقين وفي الوقت الزمني المحدد.. منوهة بما ابدته البعثات الدبلوماسية والسلطات المختصة في الدول الشقيقة والصديقة والخطوط الجوية والنقل البحري والبري، والعاملين في منافذ الاستقبال من تعاون وتكامل في إنجاح هذه المهمة.



وأوضح التقرير المقدم للجنة ان عدد من تم اجلاؤهم من المواطنين العالقين بلغ ?? الف و??? من خلال ??? رحلة جوية وثمان رحلات بحرية، وذلك من عدد من الدول ابرزها مصر، الهند، الأردن، جيبوتي، الامارات، ماليزيا، السودان، والمملكة العربية السعودية.. مبينا ان هذه الاعداد لا تشمل العالقين الذين تم اجلاؤهم عبر المنافذ البرية وتحديدا من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان.

واطلعت اللجنة على التقرير المقدم من نائب رئيس الوزراء رئيس اللجنة الدكتور سالم الخنبشي، ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، حول الوضع العام ومستجدات الوباء، بما في ذلك اخر الاحصائيات المتعلقة بحالات الإشتباه والاصابة والوفيات والتعافي.. مشيرين الى التجهيزات التي تم رفد القطاع الصحي بها مؤخرا والإجراءات الوقائية والاحترازية المنفذة.. منوهين بالجهود الكبيرة التي يبذلها الجيش الأبيض وهو يتصدى لفيروس كورونا وان هذه الجهود محل دعم وتقدير.

كما تطرق رئيس لجنة الطوارئ الى الاضرار التي خلفتها سيول الامطار جراء التغيرات المناخية وتأثيرات المنخفض المداري في عدد من المحافظات والجهود الجارية للتعامل معها بالتنسيق مع السلطات المحلية، بما في ذلك تفعيل عمل غرف الطوارئ، إضافة الى تدشين حملة التحصين ضد شلل الأطفال من منزل الى منزل في عدة محافظات، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة كورونا.

وأقرت اللجنة عقد ورشة عمل بمدينة المكلا للفترة من 9- 10 أغسطس 2020م، برعاية رئيس الوزراء لمناقشة استئناف الدراسة في الجامعات، بناءا على العرض المقدم من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة.

ويشارك في الورشة قيادة وزارة التعليم العالي، واللجنة العلمية الطبية ورؤساء الجامعات الحكومية والأهلية ورؤساء الاتحادات الطلابية، وذلك لمناقشة تنفيذ عدد من الإجراءات بينها استكمال المنهج الدراسي وطريقة أداء الامتحانات، إضافة الى إمكانية تأجيل الدراسة في أي جامعة او كل الجامعات في حال استمرار الجائحة او أي سبب تراه اللجنة الوطنية العليا للطوارئ.

واستعرضت اللجنة التقرير المقدم من وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، ابتهاج الكمال، بخصوص دور الوزارة في مواجهة جائحة كورونا، بما فيها التدابير اللازمة لحماية حقوق العمالة المتضررة وبرامج لتحسين سبل العيش وخلق فرص عمل لفئات العاطلين عن العمل وغيرها من التدابير في اطار التعامل مع تداعيات كورونا.

وتضمن التقرير المشاريع التي نفذتها منظمات المجتمع المدني للمساهمة في مواجهة جائحة كورونا، إضافة الى تداعيات الوباء على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والمقترحات والإجراءات المطلوبة لتخفيف هذه التداعيات.

وأشادت اللجنة بجهود منظمات المجتمع المدني في مؤازرة الحكومة للتعامل مع جائحة كورونا في اطار الدور والمسؤولية التكاملية والتشاركية تجاه ذلك.. مؤكدة الدعم الكامل لانشطة ومشاريع هذه المنظمات بما يؤدي الى إنجاح اعمالها وتحقيق الغاية المرجوة منها.

كما ناقشت اللجنة عدد من القضايا المدرجة على جدول اعمالها واتخذت بشانها القرارات المناسبة.

وأكد الدكتور معين عبدالملك، خلال الاجتماع على أهمية الوعي المجتمعي لمواجهة خطر كورونا، ومنع انتشاره، وعدم التهاون في الالتزام بالتعليمات والقواعد الوقائية والاحترازية من اجل التقليل من مخاطر الوباء وتاثيراته على صحة الفرد والمجتمع.. مشددا على ضرورة اتباع تعليمات التباعد الاجتماعي والتقيد بالتوصيات الصادرة عن اللجنة خاصة مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك.

وحث رئيس الوزراء وسائل الاعلام على تكثيف البرامج التوعوية، بشأن الوقاية من جائحة كورونا، واهمية التزام المواطنين بالتعليمات الصادرة وتطبيق الشروط الصحية الوقائية والاحترازية حماية لانفسهم وللمجتمع.