الاثنين ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠ ، آخر تحديث الساعة ١١:٢٢ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - السفير البريطاني يكشف عن خطأ ارتكبه المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن

السفير البريطاني يكشف عن خطأ ارتكبه المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن

السفير البريطاني لدي اليمن مايكل ارون

قال السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، إن المملكة العربية السعودية والرئيس عبدربه منصور هادي أتفقوا على مشروع جديد لإتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي في نوفمبر من العام الماضي.

 



وأضاف في لقاء خاص مع موقع "المشهد اليمني"، أن الرئيس هادي قدم الكثير من التنازلات من أجل المشروع الجديد لاتفاق الرياض الذي ترعاه السعودية.

 

وتابع قائلا:"نحتاج لإلغاء إعلان الحكم الذاتي من قبل الانتقالي وانسحاب القوات العسكرية من مواقعها في المحافظات الجنوبية" وتقدم المزيد من التنازلات من قبل الشرعية والانتقالي لإنجاح الاتفاق الذي ترعاه السعودية.

 

وأكد مايكل آرون، أن اعلان الانتقالي الادارة الذاتية كان خطأ كبير، وليس من الصحيح أن يدعو الانتقالي للانفصال في الظروف الحالية التي يمر بها اليمن، مؤكدا أن استقلال الجنوب اليمني لا يمكن أن يتم قبل تحقيق السلام الشامل في اليمن وعودة الأوضاع إلى ماكانت عليه في السابق.

 

 

وأشار السفير البريطاني إلى أن اليمن يمر بأسوأ مرحلة في التاريخ، حيث ان البلد يعاني من تفشي وباء كورونا وصراعات في الشمال والجنوب بالإضافة إلى المشاكل البيئية التي قد تحدث بسبب خزان "صافر" العائم في البحر الأحمر بمحافظة الحديدة.

 

وعن علاقة بريطانيا بالمجلس الانتقالي، قال آرون، إن علاقة بلاده جيدة مع الانتقالي كما هي مع كل الأطراف السياسية، مشيرا إلى أن بلاده تريد تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن من أجل الحفاظ على مصالحها، ولا سيما في المحافظات الجنوبية، وأكد أن بريطانيا أو المجتمع الدولي لا يمكن ان يعترف بالانتقالي إلا إذا كان جزءا من الشرعية.

 

وتحدث السفير البريطاني لدى اليمن عن دور المجتمع الدولي في "اتفاق الرياض" قائلا: "الاتفاق تم برعاية السعودية وهي المسؤولة عنه، والمجتمع الدولي لن يتدخل إلا اذا طلبت المملكة المساعده"، مؤكدا أن الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن تقف إلى جانب السعودية لإنجاح هذه الاتفاق.

وتقود السعودية مشاورات لإنهاء الأزمة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي وتنفيذ اتفاق الرياض الموقع بينهما بالعاصمة السعودية في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، لوقف إطلاق النار.