السبت ، ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ ، آخر تحديث الساعة ٠٨:٣٧ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - الحوثيون يخسرون صديق مقرب في مجلس الامن الدولي بسبب خطوة جنونية.. وبريطانيا تطلب بعقد جلسة طارئة بشأن تعنت المليشيات

عاجل

الحوثيون يخسرون صديق مقرب في مجلس الامن الدولي بسبب خطوة جنونية.. وبريطانيا تطلب بعقد جلسة طارئة بشأن تعنت المليشيات

ميناء الحديدة

قدمت المملكة المتحدة البريطانية طلب الى مجلس الامن الدولي بعقد جلسة طارئة لمناقشة تعنت مليشيات الحوثيين من السماح لفريق اممي في الوصول الى سفينة صافر بميناء رأس عيسى في الحديدة.

وجاء انقلاب بريطانيا صديق مليشيات الحوثيين المقرب، عقب رفض وفد الحوثيين في سلطنة عمان برئاسة محمد عبدالسلام من لقاء سفير بريطانيا لدى اليمن الخميس الفائت خلال زيارة قام بها الى مسقط برفقة المبعوث الأممي اليمن مارتن غريفيت، لطرح المقترح الاممي بعد تعديله ضمن مساعي جهود الامم المتحدة لوقف اطلاق النار في اليمن وإحلال السلام بدعم بريطانيا والمجتمع الدولي.



وقالت مصادر خاصة ان وفد مليشيات الحوثيين التفاوضي القابع في مسقط منذ 2018، اقدم على خطوة جنونية تكشف مدى غباء وجهل المليشيات في بروتوكولات مساعي السلام، عقب رفضها لقاء المبعوث الأممي والسفير البريطاني مايكل ارون، دون ان يوضح سبب رفض اللقاء.

وحسب المصادر ان وفد مليشيات الحوثيين رفضت لقاء غريفيت ومايكل في مسقط، حتي السماح بادخال سفن المشتقات النفطية ، مما دفع المبعوث الأممي والسفير البريطاني بالعودة الى مكاتبتهم في الاردن والسعودية.

جدبر ذكره ان خزان صافر العائم، الذي يحوي 150 ألف طن من النفط، يهدد بكارثة إنسانية وبيئية على البحر الأحمر، حال حدوث أي تسرب منه، وهو ما جعل جهات دولية فاعلة تطالب بشكل متكرر بضرورة حل أزمة الخزان.