السبت ، ٢٥ يناير ٢٠٢٠ ، آخر تحديث الساعة ١٢:١١ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - أمين الاشتراكي: اتفاق الرياض يجنب البلد الدمار والمآسي ومخاطر التشظي 

قال إنه يمثل خطوة رئيسية في طريق إنهاء الحرب و إحلال السلام

أمين الاشتراكي: اتفاق الرياض يجنب البلد الدمار والمآسي ومخاطر التشظي 

أبابيل نت ـ قال الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني رئيس التحالف الوطني للاحزاب والمكونات السياسية الدكتور عبدالرحمن السقاف:" ان اتفاق الرياض بين حكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي: " يمثل خطوة رئيسية في طريق إنهاء الحرب و إحلال السلام لتجنيب البلد الدمار والمآسي ومخاطر التشظي. 

وأضاف في تصريح صحفي ان الاتفاق :"يوحد الجهود نحو تخفيف الاحمال التي أثقلت كاهل الشرعية وقواها للانخراط في انجاز المهمات الكبيرة ويُمكن من عودة مؤسسات الدولة وتفعيل عملها في العاصمة وكافة المناطق المحررة ويفوت الفرصة على القوى التي امتهنت انتاج الازمات، كما يعد محطة هامة تعيد ترميم الصدوع في جدار القوى المناهضة للانقلاب ولم شتات مكوناتها وتوجه مسارات الفعل المقاوم برؤية واحدة وواضحة على النحو الذي يجعله اكثر تماسكا وصلابة لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.



وأكد السقاف ان الاتفاق يعيد وضع الجنوب في ندية الشراكة ويمنح القضية الجنوبية بعدا سياسيا ثمينا لنيل استحقاقاتها العادلة على المدى القريب والبعيد.

واردف رئيس التحالف السياسي قائلا .. ان اتفاق الرياض بالقدر الذي كان ضرورة ملحة لحلحلة حالة التأزم بعد مواجهات أغسطس الماضي فإنه يكتسب أهميته كونه حال دون الدخول في منحنى الحروب الاهلية بالمحافظات التي شهدتها الاحداث . 

 

وأشار الى ان الاتفاق سيفتح الباب واسعا الى ترسيخ قيم التعايش والسلم الاجتماعي والسكينة العامة ونبذ المناطقية ومحاربة الإرهاب والتطرف ، ويحسن الأوضاع المعيشية والأمنية والخدمية للمواطن في المحافظات المحررة وتغليب مصلحة الشعب اليمني شمالا وجنوبا .

 

وقال :" علينا ان ننظر لهذا الاتفاق ونتعامل معه كإنجاز هام ومحوري يمهد الطريق لتحقيق الانتصار المؤجل على المليشيات الحوثية الانقلابية. 

 

وأضاف:" الحوار دوما هو اقصر الطرق لحل المشكلات وانحسار دواعي الارتكاس للانطلاق صوب تحقيق الامن والاستقرار والتنمية، وان النجاح والفشل سيكون قاسما مشتركا يحتم على الجميع التسامي على الجراح والنأي عن الحسابات الفئوية والصغيرة، واستشعار المسئولية الوطنية لتحقيق بنود الإتفاق" . 

 

وقال ان التحالف الوطني للاحزاب والمكونات السياسية اعلنت فور التوقيع تأييدها تنفيذ بنود الاتفاق وتدعم بكل قوة الشروع في خطوات تطبيقه وضرورة الإسراع بذلك . 

مشددا التحذير من خطورة تعطيله او افشاله فالتأخير ليس في صالحنا خاصة في ظل المتغيرات الدولية وفشل الاتفاق سيدخل البلاد في منزلاقات لا يحمد عقباها ولن يكون بمقدور احد التحكم بتوازناتها او السيطرة على أطرافها . 

 

وثمن الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور عبدالرحمن السقاف الدور المحوري الذي لعبته المملكة العربية السعودية لإنجاح اتفاق الرياض وكذا استمرارها في العمل على تنفيذ بنوده، ونعول على مقدرتها في الدفع لإنجازه بالاتجاه الذي يلبي تطلعات الجميع وطموحاتهم .

أحدث الأخبار
stop