الاربعاء ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ ، آخر تحديث الساعة ١٢:١٦ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - مستشفى الثورة بتعز يعلق خدماته عقب اقتحامه من قبل مسلحين

مستشفى الثورة بتعز يعلق خدماته عقب اقتحامه من قبل مسلحين

مستشفى الثورة

أعلن مستشفى الثورة بتعز اليوم السبت، تعليق خدماته الطبية احتجاجا على اقتحامه من قبل مسلحين وتصفية أحد الجرحى وإصابة أحد ممرضيه في قدميه.

وكان مسلحون اقتحموا مساء أمس مستشفى الثورة وقسم الطوارئ فيه، وأقدموا على تصفية جريح كان يتلقى الاسعافات الأولية نتيجة إصاباته.



وكانت مصادر مسؤولة أكدت أن إدارة المستشفى مغلقة بعد سيطرة المسلحين الجرحى عليه واقتحامه لاكثر من مره وطردهم رئيس الهيئة ومن ثم القائم باعمال رئيس الهيئة واتخاذهم من سكن الأطباء مقر لهم.

وأفادت المصادر أن المسلحين اقتحموا مستشفى الثورة بزعم انهم جرحى يحاربون الفساد وقاموا بطرد رئيس الهيئة الدكتور أحمد أنعم وما اعقبها من اعادة اقتحام المستشفى وطرد القائم بأعمال رئيس الهيئة الدكتورة إيلان عبدالحق وإغلاق الإدارة والتي لازالت مغلقة حتى الآن.

وأكدت المصادر أن القصه اكتملت اليوم باقتحام مسلح لقسم الطوارئ ليقتل خصمه ويصيب الممرض بعد أن افرغ رصاصات رشاشه الآلي ( وهو فاتح السريع) على الضحية ليرديه قتيلا في غرفة الطوارئ على الفور، أمام مرأى ومسمع من حراسه المستشفى الممثله باللواء 170 والشرطه العسكريه.

وألمحت المصادر إلى ان مثل هذه الحوادث العبثية التي تنخر أكبر مؤسسة طبية في محافظة تعز تتم بايعاز من قياده المحور والشرطه العسكريه وقادة الألويه و أحد الأحزاب السياسية والذين يشجعون أعمال الفوضى.

ونوهت المصادر إلى حراسة المستشفى وقيادة المحور والألوية متواطئة في العبث والفوضى بتسهيلم للمسلحين لأكثر من مرة اقتحام المستشفى واحتلاله من أجل الضغط على الجراحين لعمل عمليات مجانية وتقديم خدمات مجانية من علاج وفحوصات وغيرها مالم فان حياة الاطباء والجراحين والممرضين مهددة بقوة السلاح الفوضوي.