الثلاثاء ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ ، آخر تحديث الساعة ١١:٣٣ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - القوات المشتركة تدخل شرق إب

تطورات متسارعة

القوات المشتركة تدخل شرق إب

القوات المشتركة

تمكنت القوات المشتركة والمقاومة اليمنية من الدخول إلى أولى المناطق في محافظة إب، انطلاقاً من المناطق المحررة في شمال غرب الضالع، وذلك بعد نجاحها في تأمين منطقة الفاخر بالكامل، وتمكنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية من تدمير تعزيزات عسكرية تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في صعدة وحجة، فيما صعدت الميليشيات عملياتها العسكرية في الحديدة وتعز والجوف والبيضاء.

 



وتفصيلاً، أكدت مصادر عسكرية في محافظة الضالع وسط اليمن تمكن القوات المشتركة والمقاومة من الدخول إلى أولى مناطق محافظة إب، انطلاقاً من منطقة الفاخر الحدودية بين المحافظتين، مشيرة إلى أن القوات المشتركة بدأت بدخول محافظة إب من الجهة الشمالية وستواصل توغلها نحو مناطق جديدة مستغلة انهيار صفوف الميليشيات الحوثية.

وأفادت المصادر، بأن القوات المشتركة شلت حركة الميليشيات في مواقع عدة بعد تأمينها منطقة الفاخر والمناطق المحيطة بالعود في مديرية النادرة التابعة لمحافظة إب، واستهدفت نقاطاً وتجمعات لميليشيات الحوثي في مناطق وطرق عدة.

وأكدت المصادر أن العمليات النوعية للقوات المشتركة والجنوبية في الضالع قلبت موازين القوى لصالح القوات اليمنية التي ركزت على التوغل في المناطق الشرقية لمحافظة إب، مستغلة الهزيمة التي لحقت بالميليشيات وتراجع وفرار عناصر الحوثي باتجاه مناطق أخرى في شمال الضالع باتجاه مريس ودمت.

وتمكنت القوات المشتركة من تدمير ثلاث آليات حوثية في أطراف منطقة الفاخر، وقتل وجرح من كانوا على متنها من عناصر الحوثي، وتمكنت القوات أيضاً من أسر عدد من عناصر الميليشيات في معارك بالفاخر والجب وغرب قعطبة بمحافظة الضالع.

ودكّت مدفعية القوات المشتركة، مواقع وتجمعات الحوثيين بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا ومدفعية الهاون وألحقت بها خسائر فادحة، وتمكنت من تأمين المناطق التي كانت تستهدفها الميليشيات أخيراً والمتمثلة في مناطق «تبة عثمان، ومفرق بيت الشرجي، ومعسكر الجب، وقرية وسيلة، والنبيجة».

وأحبطت القوات المشتركة، متمثلة في اللواء السابع صاعقة، هجوماً للميليشيات الحوثية على معسكر الجب الاستراتيجي، وتمكنت من تدمير دبابة تابعة للميليشيات عليها رشاش 23 كانت متمركزة في منطقة الفهد، كما دمرت سيارة عليها منصة متحركة لإطلاق صواريخ الكاتيوشا، بعد معارك خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وكانت مناطق وقرى آهلة بالسكان في الفاخر وسليم تعرضت لقصف عشوائي من قبل الميليشيات الحوثية بعد فشلها في استعادة المواقع التي خسرتها، وقصفت القرى بمدفعية الهاون وصواريخ الكاتيوشا، وفقاً لمصادر محلية بالمنطقة.

إلى ذلك، أكدت مصادر طبية في محافظتي ذمار وإب وصول عشرات الجثث والمصابين من الحوثيين قادمين من جبهات الضالع، مشيرة إلى أن 19 جثة وصلت مستشفيات إب، وثلاث جثث وصلت ذمار إلى جانب عشرات المصابين من عناصر الحوثي الذين سقطوا في جبهات الضالع خلال اليومين الماضيين.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، واصلت الميليشيات تصعيدها العسكري ضد مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية في مناطق عدة من المحافظة، بالتزامن مع دعوة رئيس البعثة التابعة للأمم المتحدة، رئيس لجنة التنسيق وإعادة الانتشار، الجنرال الهندي أبهيجيت جوها، إلى عقد اجتماع لمناقشة تفعيل الاتفاقات السابقة التي أفشلتها الميليشيات بتصعيد هجماتها العسكرية.

وذكرت مصادر ميدانية، أن الميليشيات استهدفت بشكل واسع مواقع القوات المشتركة في مناطق متفرقة من الحديدة، وقصف مديرية الدريهمي ومدينة الصالح، بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة ومن بينها مدافع الهاون، والأسلحة عيار 14.5 ومعدلات البيكا.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات قصفت بشكل مكثف مديرية حيس جنوب المحافظة بقذائف المدفعية الثقيلة ومعدلات البيكا وسلاح 14.5 و12.7 وغيرها من الأسلحة، كما استهدف مناطق شرق مدينة الحديدة، وشرق مدينة الصالح وشارع الخمسين والكيلو 16، ما تسبب في أضرار بالغة في ممتلكات المدنيين في تلك المناطق.

وفي تعز، شهدت مناطق في رسيان وغرب مدينة البرح التابعتين لمديرية مقبنة اشتباكات ومواجهات بين القوات المشتركة والميليشيات الانقلابية لليوم الثاني على التوالي، وتمكنت القوات المشتركة من إفشال هجمات عدة للميليشيات في أطراف وادي رسيان وفي محيط منطقة البحر الاستراتيجية التي تفصل جبهات المخاء الساحلية وغرب مدينة تعز.

وذكرت مصادر ميدانية، أن القوات المشتركة تمكنت من إفشال هجمات الحوثي وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، ودمرت قوات اللواء الرابع عمالقة التابعة للقوات المشتركة، آليات عسكرية حوثية كانت محملة بالذخيرة والمؤن العسكرية في جبهة البرح غرب تعز.

وأوضحت المصادر، أن القوات المشتركة تمكنت من دحر مجاميع حوثية مسلحة من مناطق عدة في جبهة القحيفة بمديرية مقبنة بعد مواجهات استمرت يومين خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي الجوف، تمكنت قوات الجيش اليمني من إفشال هجوم للميليشيات في جبهة حام بمديرية المتون غرب المحافظة وكبدت الحوثيين قتلى وجرحى، كما أفشلت القوات المشتركة والمقاومة المحلية في جبهة الزاهر بمحافظة البيضاء محاولة تسلل للميليشيات باتجاه قانية.

وفي صعدة، واصلت مقاتلات التحالف دك مواقع الميليشيات في جبهات كتاف ورازح ومجز، وأدت الغارات إلى تدمير تعزيزات عسكرية للحوثيين كانت في طريقها إلى مناطق التماس، وفقاً لمصادر ميدانية أكدت أن الغارات استهدفت مخزن أسلحة للحوثيين في رغافة بمديرية مجز.

وفي حجة، أكدت مصادر ميدانية في المنطقة العسكرية الخامسة سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف عناصر الحوثي، وتدمير آليات عسكرية تابعة للميليشيات في سلسلة غارات شنتها مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، أمس، على مواقع حوثية في حجة شمال غرب اليمن.