الخميس ، ١٧ اكتوبر ٢٠١٩ ، آخر تحديث الساعة ٠٩:٤٠ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - الحكومة الشرعية ترفع من وتيرة التصعيد ضد الانتقالي وتدلي بثاني تصريح ناري في اقل من ساعة وتكشف عن دولة جديدة غير الامارات مستفيدة من اقتحام عدن

عاجل

الحكومة الشرعية ترفع من وتيرة التصعيد ضد الانتقالي وتدلي بثاني تصريح ناري في اقل من ساعة وتكشف عن دولة جديدة غير الامارات مستفيدة من اقتحام عدن

مجلس الوزراء اليمني

اعتبر وزير الاعلام اليمني معمر الارياني ان ما حدون في عدن هو تمرد على الحكومة اليمنية والمستفيد الوحيد مما يجرى في جنوب اليمن هي ايران.

 



وقال الارياني في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر رصدها أبابيل نت: ما حدث في عدن من تمرد على الحكومة من قبل المجلس الانتقالي هو فوضى غير مقبولة ومن واجب الحكومة تأمين سلامة المواطنين والحفاظ على مصالحهم وعدم الانجرار وراء العنف والفوضى تحقيق أجندة تخدم إيران ومليشياتها الحوثية.

 

واضاف: المستفيد الوحيد مما يحدث في عدن هي إيران التي تعيش أزمة حقيقة جراء الحصار وتعتقد مليشياتها في صنعاء أن ما يحدث في المناطق المحررة سيرفع الثقل عن كاهل ذلك النظام الإرهابي ويحقق أهدافه في اقتحام عدن.

 

واشار الارياني بأن الشعب اليمني يقفون صفاً واحداً مع الحكومة الشرعية وأي تأييد للفوضى في عدن والمناطق المحررة هو تأييد مطلق لإيران ومليشياتها الإرهابية ولن نقف مكتوفي الأيدي ولا زلنا نتملك أدواتنا للتعامل مع هكذا أحداث.

 

ولفت ان احتضان المملكة العربية السعودية لحوار في جدة يمثل مبادرة أخوية صادقة لكننا في الشرعية حريصين على انسحاب كل مسلحي المجلس الانتقالي من كافة المؤسسات والمحافظات ولن نخوض في اي حوار ما لم يتم الانسحاب.

 

 

وجدد الارياني تأكيد ثقة اليمن حكومة وشعب بأشقائها في المملكة وقيادتها الرشيدة التي وقفت وتقف معنا في احلك الظروف والمراحل العصيبة.. مشيرا أن الشعب اليمني لم يرى طيلة سنوات الازمة من اشقائه في السعودية سوى الصدق ونبل الأخلاق والوفاء ولن ينسى لهم هذه المواقف الاخوية المشرفة.

 

ولفت الارياني، ان الشعب اليمني لن ينسى عاصفتي الحزم والأمل، ولن ينسى الدعم السخي الذي تقدمه المملكة سواء عبر مركز الملك سلمان للأغاثة او مركز اسناد العمليات الانسانية او الدعم النفطي والاقتصادي وكذلك التضحية الجسيمة التي يقدمها ابطال الجيش السعودي في الميدان جنباً إلى جنب مع إخوانهم اليمنيين.

 

 

وكان نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي اعلن في وقت سابق رفض الحكومة اليمنية اجراء اي لقاء مع المجلس الانتقالي ينسحب من المواقع التى استولى عليها في عدن وأبين.

 

وقال الحضرمي نجدد الترحيب بالدعوة من الاشقاء في المملكة العربية السعودية، الا اننا لن نشارك في اي حوار مع الانتقالي ألا بعد امتثاله لما ورد في بيان التحالف والانسحاب من المواقع التي تم الاستيلاء عليها، بالإضافة إلى تسليم السلاح وعودة القوات الحكومية وإيقاف كافة الانتهاكات.

 

‏‎واضاف: الحكومة بصدد التحرك لاتخاذ الإجراءات اللازمة وفقا لما يخوله القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة لضمان إيقاف الدعم الاماراتي للمجلس الانتقالي والذي مكن عملية التمرد المسلح في عدن وابين.

أحدث الأخبار
stop