الأحد ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ ، آخر تحديث الساعة ٠٥:٥١ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - من هو الخائن الوحيد ل "عاصفة الحزم" في اليمن

من هو الخائن الوحيد ل "عاصفة الحزم" في اليمن

حينما بدأت دويلة قطر بالغدر المحفوف بالتلاعب والمكر وغدرت بالتحالف العربي الذي هب لنجدة اليمن إثر دعمها للحوثيين ونقل احداثيات ملغومة بالخيانة راح ضحيتها استشهاد 45 جندياً إماراتياً و5 من أشقائهم البحرينيين المشاركين ضمن قوة التحالف العربي في مأرب اليمنية في صبيحة الجمعة الموافق 4 سبتمبر 2015، في واحدة من أقذر الأدوار التي قام بها نظام قطر في اليمن من هنا حلت لعنة الخيانة على قطر . - بداية إنهاء شراكة الخيانة وبتاريخ 5 يونيو الماضي،أعلن التحالف العربي لنجدة الشرعية اليمنية إنهاء مشاركة دولة قطر في التحالف العربي، محللون سياسيون وضحوا أنه بعد كشف قطر وتلاعبها بدأت موقفها في التحول بعد الأزمة، وانكشاف أوراق تحالفها السري مع الانقلابيين في اليمن، بدأت القيادة القطرية ووسائل الإعلام التابعة لها أو الممولة منها تنتقد التحالف العربي وتدعم ادواتها في محاولة نشر الجرائم واطالة الحرب وما يحدث من تمرد للإخوان بتعز وقتل الموطنيين ماهي سيناريوهات قطرية كانت كنت تمارسها سراً ابان تواجدها في التحالف وباتت تنشرها علناً بعد طردها. - خيانة قطر تقتل أبناء تعز وتطورت خيانة قطر بظهورها بشكل مباشر بتصريحات قيادات لها تعترف بالتعامل مع الحوثيين وتسعى حاليا الى فشل التحالف ونشر القتل ودعم حزب الاصلاح والحوثيين ومايحدث بتعز ماهي إلا خيانة قطر وبيد الإخوان والتي قتلت أكثر من 30 مدني يمني وذلك بقصف الأحياء السكنية منذ يومين . محافظ تعز السابق الدكتور أمين أحمد محمود وجه اصابع الاتهام على الجرائم التي تقوم بها مليشيات حزب الإصلاح المدعومة من قطر وناشد حكومة هادي بالتدخل لسرعة التدخل وانهاء هذه المجزرة التي تقوم بها عناصر حزب الإصلاح المسماة حديثاً بالحشد الشعبي . وفي تغريدته بالفيس 2019-03-26بوك قال إن المليشيات الاخونجية تلقت أوامرها من الدوحة هذا انقلاب عسكري من حزب الاخوان . أبناء تعز وفي مظاهرة لهم طالبوا التحالف العربي أنقاذ تعز من خيانة الاخوان وقتل الأبرياء وهي التي تخطط إلى تسليم تعز للحوثيين بتوجيهات من نظام قطر الخائن. - خيانة في مهب الريح لم تمر مخططات نظام قطر في تعز اليمنية حديثاً وقبلها مأرب وجميع محافظات اليمن على التحالف العربي، حيث أن سعي قطر الى دخول طاولة المفاوضات اليمنية بغطاء رسمي يسعى نظام الاخوان لشرعنته بالاستيلاء على المحافظات وافتعال الازمات قد ادركته دول التحالف العربي مما مكنها من إدارة هذه الازمات بشكل احترافي يسحب البساط من تحت عباءة الإخوان ونظام الحمدين الأمر الذي دفعهم للجنون واستخدام كافة انواع الأسلحة لقتل المدنيين وقصف المنازل كنوع من الإنتقام مما يستدعي من الشعب اليمني أن يقول كلمته الان مطالباً المنظمات الانسانية والحقوقية الدولية لسرعة التحقيق وكشف جرائم نظام قطر ولإخوان في اليمن لا سيما وأن الصور والشواهد لا تكذب ولا زالت حاضرة. *عدن لنج
أحدث الأخبار
stop