إيران تقدم الموت لليمنيين بـ 18 مليار دولار والسعودية تمنحهم الحياة بـ 11 مليار دولار

آخر تحديث : الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 8:37 مساءً
إيران تقدم الموت لليمنيين بـ 18 مليار دولار والسعودية تمنحهم الحياة بـ 11 مليار دولار

أبابيل نت – متابعة خاصة:

شتان بين ما تقدمه إيران لليمن وما تقدمه المملكة العربية السعودية، ففيما تقدم الأولى الموت لليمنيين بدعمها السخي للحوثيين بالمال والسلاح لتدمير اليمن وقتل اليمنيين، تمنح الثانية الحياة لليمنيين بالمساعدات الإنسانية والتنموية لإنقاذ اليمنيين من كوارث الحرب التي فرضتها مليشيا الحوثي بانقلابها على السلطة الشرعية في سبتمبر 2014.

الخارجية الأمريكية كشفت، في تقرير حديث، أن إيران أنفقت خلال الثمانية الأعوام الماضية أكثر من 18 مليار دولار لدعم الإرهاب في اليمن والعراق وسوريا. وأكد التقرير الذي أعدته مجموعة العمل الخاصة بإيران في الخارجية الأمريكية، أن نظام طهران، ومن خلال فيلق القدس، نقل هذه الأموال بطرق ملتوية إلى الميليشيات والجماعات التي تقاتل نيابة عنه في دول المنطقة.

ويحتوي التقرير على تفاصيل السلوك المدمر للنظام الإيراني في المنطقة من خلال تمويل ودعم الإرهاب وبرنامج الصواريخ والالتفاف على العقوبات والتهديدات البحرية والأمنية وانتهاكات حقوق الإنسان والأضرار البيئية.

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايكل بومبيو، الذي نشر التقرير الثلاثاء، في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر” إنه “بينما يكافح الشعب الإيراني، فإن نظام إيران الخارج عن القانون قد أهدر أكثر من 16 مليار دولار منذ عام 2012، لدعم الأسد وكذلك دعم شركائه الآخرين ووكلائه في سوريا والعراق واليمن”.

وفي مقابل ذلك بلغ إجمالي مساعدات السعودية المقدمة إلى اليمن من مايو (آيار) 2015 حتى يوليو الماضي 11.15 مليار دولار، بحسب ما أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وقال المتحدث الرسمي للمركز الدكتور سامر الجطيلي خلال مؤتمر صحافي في 8 يوليو الماضي، إن المملكة تبوأت صدارة المانحين للعمل الإنساني في اليمن وفقاً لتقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية OCHA وذلك دليل على الجهود الكبيرة التي تبذلها خدمة للإنسانية.

وخصص المركز منذ تأسيسه 269 مشروعًا إغاثياً وإنسانياً متنوعاً لكافة أرجاء اليمن دون تمييز، شملت عدة برامج سواء الغذاء أو الدواء وكذلك الحماية والرعاية والإصحاح البيئي ومكافحة وباء الكوليرا، والمأوى وتقديم التعليم بالإضافة إلى البرامج النوعية منها حماية الأطفال الذين جندتهم مليشيات الحوثي الإرهابية ومشروع “مسام” لنزع الألغام.

وأوضح الجطيلي أن إجمالي المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من خلال المركز بلغ 1.621.523.544 دولارا، فيما بلغ إجمالي المساعدات المقدمة إلى الزائرين 1.130.186.557 دولارا، و2.950.000.000 دولار إجمالي المساعدات الإنمائية المقدمة لليمن و2.275.718.347 دولارا كمساعدات حكومية ثنائية و3 مليارات دولار إجمالي المبلغ المقدم إلى البنك المركزي، و500 مليون دولار لخطة الاستجابة الإنسانية الشاملة 2018، منوها أن السعودية تعهدت بكامل مبلغ نداء الأمم المتحدة العاجلة 2015 بمبلغ 274 مليون دولار أميركي، مبيناً أن تبرع المملكة لشركاء مركز الملك سلمان في اليمن بلغ 783.042.422 دولارا.

وبلغت مساعدات دول التحالف ودعم الشرعية في اليمن خلال ثلاث سنوات 16 مليار دولار في المواد الغذائية والمساعدات الطبية والمواد الإيوائية والدعم المجتمعي والتعليم ودعم اللاجئين والنازحين ودعم الاقتصاد والبنك المركز وبرامج تنموية ودعم ثنائي وبرامج أخرى متعددة والوقود وبناء القدرات الحكومية.

رابط مختصر
2018-10-10 2018-10-10
أبابيل نت