قوات الجيش تضيق الخناق على مليشيا الحوثي في اخر معاقلها في التحيتا

آخر تحديث : الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 9:55 صباحًا
قوات الجيش تضيق الخناق على مليشيا الحوثي في اخر معاقلها في التحيتا

تواصل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم واسناد من مقاتلات التحالف العربي الجوية وطيران الاباتشي تمشيط المناطق الجنوبية لمركز مديرية التحيتا والمزارع المحيطة بها جنوبي الحديدة.

ونقل موفد “سبتمبر نت” في الساحل الغربي عن مصدر ميداني قوله ان قوات ألوية العمالقة خاضت يوم الاثنين معارك ضارية أثناء عملية تمشيط لجيوب مليشيا الحوثي الإنقلابية في الأطراف الجنوبية لمدينة التحيتا.

وتركزت المعارك في المناطق والمزارع المتاخمة لمنطقة المغرس والسويد.

وتحاصر قوات الجيش الوطني المليشيا الحوثية في المغرس والسويد من محورين الأول عبر القوات القادمة من مركز مدينة التحيتا والتي تتمركز في مناطق القريمة والمسلب من الجهة الشمالية، فيما المحور الثاني يتركز في منطقة الجبلية جنوبي شرق التحيتا.

وتسعى قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية إلى فتح الخط الرئيسي الواصل مدينة التحيتا بالخط الساحلي.

وتكبدت المليشيا الحوثية خلال معارك الإثنين وغارات التحالف عددا من القتلى والجرحى في صفوفها إضافة إلى تدمير آليات قتالية.

وشهدت مدينة التحيتا هدوءا حذرا بعد أن أحكمت قوات من ألوية العمالقة أمس السيطرة الكاملة عليها ومشطت كافة الأطراف الغربية والشرقية والجنوبية لها.

وتستعد قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لعمليات تطبيع الأوضاع في المدينة وفتح خطوط امداد المواطنين بالمواد الإغاثية المقدمة من دول التحالف العربي.

وحول سيناريوهات ما بعد التحيتا قال: قائد ألوية المقاومة التهامية العقيد الركن أحمد علي الكوكباني في تصريح لـ “سبتمبر نت” ان تحرير التحيتا يفتح مسارين أمام القوات المشاركة في عملية تحرير الحديدة.

ويرى الكوكباني أن قوات تحرير الساحل الغربي مسنودة بقوات التحالف العربي ستنطلق بعملياتها في المسار الأول شمالا لتحرير مديرية زبيد في حين سيكون المسار الثاني نحو مديرية الجراحي من الجهة الشرقية.

وأكد الكوكباني أن هذا التحرك سيعمل على قطع خط امداد مهم للمليشيا وهو الخط الرابط بين تعز والحديدة. كما أنه سيعمل على تأمين اجزاء كبيرة من مديرية حيس.

رابط مختصر
2018-07-10 2018-07-10
أبابيل نت