تحذيرات من عودة القاعدة إلى المناطق التي دحر منها بجنوب اليمن

آخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 7:23 مساءً
تحذيرات من عودة القاعدة إلى المناطق التي دحر منها بجنوب اليمن

حذر متابعون من عودة تنظيم القاعدة إلى المناطق التي طُرد منها بمحافظات حضرموت وشبوة وأبين اليمنية، في حال تراجع الانتشار الأمني.

وكانت ثلاث عمليات عسكرية مدعومة من قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، قد انتهت بطرد التنظيم من وادي المسيني بساحل حضرموت، ومديرية الصعيد بشبوة، إضافة إلى مديرية المحفد بأبين.

وذكر المتابعون، في حديث إلى “عرب برس” أن التنظيم اعتاد على مغادرة معاقله والعودة إليها مجددا، لافتين إلى أن ما بعد العمليات العسكرية أهم من العمليات نفسها.

وأضاف المتابعون، الذين فضلوا عدم الكشف عن هويتهم، لأسباب أمنية، أن التنظيم سبق أن غادر معاقله، بحملات عسكرية أو بواساطات، ثم عاد إليها.

وشدد المتابعون على ضرورة إقامة نقاط عسكرية على مداخل ومخارج المناطق التي تم طرد التنظيم منها، إضافة إلى تسيير دوريات بشكل مستمر، مع مراقبة الطرق القريبة من المحافظات التي تؤكد المعلومات مغادرة عناصر التنظيم إلى مناطقها، كمحافظة البيضاء.

وأكدوا أن الحملات الأخيرة لن تختلف عن سابقاتها في حال لم تؤخذ بالحسبان الإجراءت الأمنية والعسكرية التالية..

وأعلنت قوات الحزام الأمني، أمس، عن انتهاء عملية “السيل الجارف” بطرد عناصر تنظيم القاعدة من مختلف مناطق مديرية المحفد بأبين.

المصدر: وكالة عرب برس

رابط مختصر
2018-03-13 2018-03-13
أبابيل نت