اندلاع اشتباكات عنيفة بين قبليين والحوثيين وسقوط قتلى وجرحى شرقي ذمار

آخر تحديث : الخميس 22 فبراير 2018 - 12:13 صباحًا
اندلاع اشتباكات عنيفة بين قبليين والحوثيين وسقوط قتلى وجرحى شرقي ذمار

أبابيل نت _ العربية. نت:

سقط عدد من الجرحى من عناصر ميليشيات الحوثي، الأربعاء، في اشتباكات مع رجال قبيلة “آل غليس”، بمدينة رداع في محافظة البيضاء وسط اليمن، الذين تصدوا لمحاولة قيادات حوثية نهب أراضي تابعة لأبناء القبيلة.

وأفاد مصدر قبلي بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين رجال القبيلة في منطقة الخانق برداع، ومسلحين حوثيين تابعين للقيادي الميداني، خليل الريامي “أبو نصر”.

وأكد المصدر سقوط عدد من الانقلابيين جرحى خلال المواجهات، وتم إسعافهم إلى إحدى المستشفيات في رداع، فيما أصيب ثلاثة من قبائل آل غليس، لافتاً إلى تدخل وساطة قبلية لوقف الاشتباكات.

ويأتي هذا بعد ايام قليلة من اشتباكات مماثلة بين قبيلة آل عطيفة، في مديرية العرش برداع، ومسلحين تابعين للقيادي الحوثي أبو رعد الريامي، وشقيقه أبو يمن الريامي، في منطقة الخبار، على خلفية محاولة الحوثيين نهب أراضي تابعة لأبناء القبيلة.

وتمارس قيادات ميليشيات الحوثي، والتي تنتمي إلى قبيلة “ريام”، حملات سرقة ونهب لممتلكات المواطنين في مدينة رداع، وما جاورها بشكل مهول جداً، لاقت حالة استنكار واسعة ورفض كبير في أوساط ابناء القبائل من مختلف مديريات رداع.

إلى ذلك، اقتحمت ميليشيات الحوثي، الأربعاء، مستشفى “دار الشفاء” الخاص بمدينة ذمار وسط اليمن، عقب رفض مالكه دفع خمسة ملايين ريال كـ”مجهود حربي”.

وبحسب مصادر محلية، فإن الحوثيين داهموا المستشفى بأربعة أطقم مدرعة، بعد رفض مالكه أحمد شمر – البرلماني عن حزب الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح، دفع المبلغ، وطلبوا منه تسليمهم المستشفى.

وذكرت المصادر أن مالك المستشفى استدعى أبناء قبيلته (مغرب عنس بذمار)، لحماية حقوقه، ومواجهة ميليشيات الحوثي، التي تحاصر منزله وممتلكاته، بما فيها المستشفى الخاص التابع له.

ويسود توتر شديد مع انتشار عناصر الطرفين واستمرار الحوثيين في محاصرة المستشفى، ما يرجح انفجار الوضع في أي لحظة، ما لم تتدخل وساطات قبلية لحل الإشكال، وفق المصادر.

رابط مختصر
2018-02-22 2018-02-22
أبابيل 2