السبت ، ١٩ يونيو ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ١١:٤٢ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - تكنولوجيا - سيارة "آوروس" الروسية في أسواق الشرق الأوسط.. ماذا قال عنها بوتين؟

سيارة "آوروس" الروسية في أسواق الشرق الأوسط.. ماذا قال عنها بوتين؟

سيارة اوروس

أطلق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الإثنين، في تتارستان الروسية الإنتاج التسلسلي للسيارات الروسية الفاخرة ماركة "آوروس سينات".

 
ووصف الرئيس الروسي، سيارة "آوروس" الفاخرة، بأنها ذات جودة عالية تلبي المعايير الدولية.
 
وأشار بوتين إلى أنه سيكون على هذه السيارات طلبا في السوق العالمية.
 
ونقلت وكالة سبوتينك الروسية عن بوتين قوله، "أتعلمون، إنني أقود مثل هذه السيارات ، إنها سيارة عالية الجودة تلبي جميع المعايير العالمية".
 
وأضاف الرئيس بوتين: "حوالي 70% من مكونات سيارات "أوروس"، تنتجها شركات روسية، هذه فرصة جيدة بالنسبة لهم لإتقان التكنولوجيات الجديدة، والحصول على حجوزات جديدة".
 
كما أشار الرئيس بوتين، إلى أن "الإنتاج المتسلسل لسيارة "آوروس"، سيعزز وجود السيارات الروسية في السوق الدولية، وسيزيد من صادرات التكنولوجيا الفائقة".
 
وقالت شركة "آوروس" لصناعة السيارات، إنها تخطط لإنتاج أول شحنة من المركبات في حزيران/ يونيو المقبل"، كما بدأ إنتاج سلسلة السيارات الفخمة من أسرة "آوروس- سينتا"، في مصنع مدينة إيلابجا الروسية.
 
ومن المقرر إطلاق مبيعات "آوروس" على المدى الطويل في الصين وأوروبا الغربية أيضا، كما يخطط لبيع جزء كبير منها في الأسواق الخارجية، وخاصة في الشرق الأوسط.
 
وتكلفة السيارة في التكوين الأساسي يبلغ نحو 18 مليون روبل روسي (ما يقارب 240 ألف دولار).
 
و"آوروس" من بواكير مشروع "كورتيج"، لتصميم وإنتاج عائلة من السيارات الفاخرة تشمل سيارات "الليموزين" و"سيدان" و"ميني فان" المخصصة لكبار المسؤولين في روسيا، وفي مقدمتهم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.
 
وأطلق مشروع "كورتيج" بتوجيه من الرئيس بوتين، سنة 2012، حيث كلّفت المؤسسات الصناعية، وعلى رأسها معهد بحوث السيارات والمحركات الروسي، بتوفير السيارات اللازمة لخدمة الحكومة والكرملين، والاستعاضة بها عن مثيلاتها الأجنبية، وتسويقها في بلدان العالم.
أحدث الأخبار
stop