السبت ، ٢٤ يوليو ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ٠٨:٢٠ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - رياضة - خطة أم غيرة؟.. رحيل راموس يفضح المستور في ريال مدريد

خطة أم غيرة؟.. رحيل راموس يفضح المستور في ريال مدريد

ريال مدريد

بات سيرجيو راموس أحداث أساطير نادي ريال مدريد، الذين غادروا صفوف الفريق الملكي بشكل غير متوقع على الإطلاق.

 
وجاء قرار رحيل راموس، بعد نهاية عقده مع الفريق الملكي في 30 يونيو/ حزيران الجاري، وفق ما أعلن ريال مدريد عبر موقعه الرسمي.
 
رحلة راموس مع الريال التي بدأت عام 2005 منذ انضمامه للريال قادما من إشبيلية، انتهت بشكل غير متوقع وربما حزين للاعب وأنصار النادي الملكي.
 
وكثرت التساؤلات حول أسباب الانفصال بين راموس وريال مدريد، حيث ذهب البعض إلى أنها خطة ممنهجة من جانب إدارة الرئيس فلورنتينو بيريز، بينما رأى البعض الآخر أنه غيرة من الأساطير بدليل رحيل أغلبهم في السنوات الأخيرة بطريقة ليست مثالية.
 
خطة بيريز
 
بحسب التقارير الصحفية، فإن راموس قرر الرحيل عن ريال مدريد وعدم تجديد عقده بسبب الخلافات مع إدارة الرئيس فلورنتينو بيريز حول مدة العقد الجديد.
 
وكان راموس يتمسك بالحصول على نفس الراتب ودون نقصان مع عقد لمدة عامين، في حين أن فلورنتينو بيريز رفض ذلك وأكد على ضرورة أن يخضع اللاعب للعرف السائد في النادي والخاص بالتجديد للاعبين فوق سنة الـ30 عاما لعام واحد فقط.
 
صحيفة "ماركا" الإسبانية نشرت تقريرا ذكرت فيه أن رحيل راموس بهذا الشكل ومن قبله دفع الفرنسي زين الدين زيدان لترك الفريق عقب نهاية الموسم المنصرم، ما هو إلا خطة وضعها فلورنتينو بيريز من أجل تجديد دماء الريال من وجهة نظره.
 
واستدلت الصحيفة على تقريرها بتصريحات سابقة لبيريز في فبراير/ شباط الماضي، أعلن فيها رغبته في إحداث تغييرات جذرية بالنادي في الصيف حتى يعود لمكانته والمنافسة بقوة على الألقاب، خاصة وأنه توقع عدم تتويج الفريق بأي لقب في الموسم المنصرم.
 
كذلك، فإن بيريز أراد التأكيد على أنه، وعلى الرغم من مغادرة هذين الركيزتين، فإنه لا يوجد أحد أكبر من النادي وهذا يعني أن الريال يمكنه المضي قدمًا دون النظر إلى الوراء، وذلك تحت قيادة المدرب العائد كارلو أنشيلوتي.
 
مقبرة الأساطير
 
من ناحية أخرى، فقد يكون رحيل عدد من أساطير ريال مدريد بطريقة غير مثالية نابعا من غيرة لفلورنتينو بيريز رئيس النادي من شعبية هؤلاء النجوم.
 
راموس كان أحدث أساطير النادي الذين رحلوا بطريقة غير متوقعة على الإطلاق، حيث سبقه إيكر كاسياس الذي تم إجباره على الرحيل عن ريال مدريد في صيف 2015 بقرار من الرئيس فلورنتينو بيريز.
 
وظهر كاسياس باكيا خلال المؤتمر الصحفي الوداعي له، حيث قرر الانتقال مجبرا من ريال مدريد إلى بورتو البرتغالي.
 
قرار الاستغناء عن كاسياس جاء بعد مسيرة طويلة امتدت لمدة 25 عاما، حيث بدأت عام 1999 وانتهت في 2015، وقد حقق خلالها 19 لقبا محليا وقاريا ودوليا.
 
[embedded content]
 
كذلك، يعد البرتغالي كريستيانو رونالدو أيضا من أبرز اللاعبين الذين رحلوا بطريقة مفاجئة في صيف 2018 صوب يوفنتوس مقابل أكثر من 100 مليون يورو.
 
رحيل رونالدو، والذي لعب للريال منذ 2009، جاء بسبب شعوره بالضيق من بعض سياسات إدارة فلورنتينو بيريز، علما بأن مغادرة الدون كانت سببا رئيسيا في رحيل الفرنسي زين الدين زيدان للمرة الأولى عن تدريب الملكي في نفس الفترة.
 
رونالدو يعد من أبرز اللاعبين في تاريخ الريال، حيث أنه الهداف التاريخي للنادي بـ450 هدفا، كما استطاع التتويج مع الفريق بـ15 لقبا مختلفا.
 
ولا يجب أيضا نسيان رحيل زيدان وهو أسطورة بالنسبة سواء كلاعب أو كمدرب، لكن مغادرة "زيزو" لتدريب الفريق خاصة في الولاية الثانية جاء بسبب أسلوب بيريز معه، الذي يعلم حجم الشعبية التي يتمتع بها زيدان بين أنصار النادي.
 
زيدان أكد أن قراره بالاستقالة من منصبه ودون الانتظار لنهاية عقده في صيف 2022 يعود إلى شعوره بعدم الأمان، خاصة مع تسريب إدارة بيريز لأنباء تفيد بإمكانية إقالته من منصبه بسبب سوء النتائج.
 
وقد يكون بيريز تناسى أن زيدان عمل في الموسم الماضي في ظروف قاسية، خاصة وأن النادي لم يبرم أي صفقات بسبب تداعيات تفشي فيرزس كورونا.
 
ويعد زيدان من أبرز المدربين في تاريخ ريال مدريد، حيث ساهم في تتويجه بـ11 بطولة مختلفة أبرزها 3 ألقاب متتالية لدوري أبطال أوروبا.
أحدث الأخبار
stop