الأحد ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ ، آخر تحديث الساعة ٠٥:٥١ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - رياضة - دوري أبطال أوروبا.. برشلونة في ربع النهائي للمرة 12 على التوالي بفضل ميسي

دوري أبطال أوروبا.. برشلونة في ربع النهائي للمرة 12 على التوالي بفضل ميسي

تأهل نادي برشلونة الإسباني إلى دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، للمرة 12 على التوالي، بعد أن سحق ضيفه أوليمبيك ليون الفرنسي بخمسة أهداف مقابل هدف الأربعاء. وتألق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال اللقاء بتسجيله ثنائية، بينما أكد برشلونة أنه لا يقهر على أرضه في المسابقة القارية، إذ حافظ على سجله دون هزائم للمباراة الـ30 تواليا. على ملعب كامب نو، حجز برشلونة الإسباني مقعده في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، للموسم الثاني عشر على التوالي، بعد اكتساحه ليون بخمسة أهداف لهدف، بفضل نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل ثنائية مع تمريرتين حاسمتين. وبعد أن اكتفى بالتعادل السلبي في مباراة الذهاب، لم يعط برشلونة لضيفه الفرنسي أي فرصة حتى للتفكير بإمكانية تحقيق المفاجأة وبلوغ ربع النهائي، وذلك بتقدمه في الشوط الأول بهدفين. افتتح قائد برشلونة التسجيل من ركلة جزاء نفذها بطريقة بانينكا في الدقيقة 17 بعد تعرض لويس سواريز لعرقلة في المنطقة ليضع فريقه في المقدمة بعدما كانت مباراة الذهاب قد انتهت بالتعادل السلبي في فرنسا. وبعدها راوغ سواريز حارس ليون أنطوني لوبيز ومرر الكرة إلى فيليب كوتينيو غير المراقب ليضاعف بها الغلة، وقلص ليون الفارق بتسديدة في الشوط الثاني من لوكا توزار. لكن ميسي قتل أي أمل للمنافس في العودة في النتيجة بعدما راوغ أكثر من مدافع ليسجل في الدقيقة 78 ثم صنع الهدفين الرابع والخامس إلى جيرار بيكي وعثمان ديمبلي على الترتيب. وقال سواريز مهاجم برشلونة "قدمنا أداء رائعا في الشوط الأول ثم فقدنا تركيزنا لتصبح النتيجة 2-1 وواجهنا فترة صعبة ما بين خمس وعشر دقائق. "كنا نعلم أن الأمور ستكون كذلك. الأهم هو تسجيل الهدف الثالث ثم كنا أكثر هدوءا". وحذر إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة فريقه من التهاون بعد خروج باريس سان جرمان وريال مدريد المفاجئ، وظهرت أهمية كلماته عقب وداع أتليتيكو مدريد البطولة على الرغم من فوزه 2-صفر على أرضه على يوفنتوس في الذهاب. وكان فريقه في موقف أضعف، إذ إن انتهاء المباراة بتعادل آخر بنتيجة غير صفر لصفر سيؤدي إلى خروجه، لكن برشلونة كان عازما منذ البداية، وسدد ميسي كرة مبكرة أبعدها لوبيز إلى ركلة ركنية. وخرج لوبيز حارس ليون مصابا وهو يبكي بعد تلقيه ضربة في وجهه وشارك ماتيو جورجلين بدلا منه في ظهور الأول في دوري الأبطال. وأكد برشلونة أنه لا يقهر على أرضه في المسابقة القارية، إذ حافظ على سجله دون هزائم للمباراة الـ30 تواليا، لينفرد بذلك بالرقم القياسي الذي تشاركه مع بايرن ميونيخ الألماني (29 بين أذار/مارس 1998 ونيسان/أبريل 2002)، الذي كان آخر من يهزم "بلاوغرانا" في ملعبهم وذلك خلال إياب نصف نهائي موسم 2012-2013 بثلاثية نظيفة.
أحدث الأخبار
stop