2021/10/14
الرئيس التونسي يعلن إطلاق حوار وطني.. هل يدعو النهضة؟

قال الرئيس التونسي قيس سعيّد، الخميس، إنه سيطلق حواراً وطنياً قريباً، سيكون مختلفاً عن الحوارات السابقة التي شهدتها تونس.

وفي 4 أكتوبر الجاري، كشف رئيس "حركة الشعب" التونسية، زهير المغزاوي، في تصريحات نقلتها إذاعة "موزاييك"، أن سعيّد أبلغه بأنه سيدعو إلى "حوار" بعد الإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة، وأنه "لن يوجه الدعوة لحركة النهضة باعتبارها جزءاً من المشكلة، ولأنها المسؤولة عن الخراب في البلاد".
 
وأضاف قيس سعيّد خلال حضوره اجتماعاً لمجلس الوزراء، أنه سيصدر قريباً أمراً لتنظيم "حوار مع الشباب والشعب، لا مع من تواطأ مع الجهات الأجنبية".
 
 
وأضاف أنه حريص على "قيم الديمقراطية والحرية وتمكين الشعب من التعبير الحرّ عن إرادته"، مشدداً على "استمرارية عمل مؤسسات الدولة بصفة طبيعية". كما دعا جميع المسؤولين إلى "مواصلة بذل الجهد لرفع كل التحديات تلبية لإرادة الشعب التونسي، وخدمة مصالحه".
 
وأضاف: "نحن حريصون على الحرية والديمقراطية وحرية التعبير، دون تدخل أي كان ودون أموال".
 
وقالت حركة النهضة في بيان، الخميس، إنها "تعبر عن رفضها مخالفة الصيغ والإجراءات الدستورية في عملية تشكيل الحكومة، التي تعتبرها حكومة الأمر الواقع"، مضيفة أن "فقدان الشرعية سيضاعف من التحديات والعراقيل أمام الحكومة في تعاطيها مع الشأن الوطني، وتعاملها مع الشركاء الدوليين".
 
 
سحب جواز المرزوقي
وهدد الرئيس التونسي قيس سعيّد، بأنه سيسحب جواز السفر الدبلوماسي من الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي، بعد مطالبته فرنسا بوقف مساعدتها لتونس، وطالب وزيرة العدل بفتح تحقيق قضائي بتهمة‭‭ ‬‬التآمر‭‭ ‬‬على أمن الدولة.
 
ونقلت الرئاسة التونسية عن سعيد قوله، خلال حضوره اجتماعاً لمجلس الوزراء، إنه طلب من وزيرة العدل فتح تحقيق قضائي في هذه المسألة "لأنه لا مجال للتآمر على أمن الدول الداخلي أو الخارجي".
 
وأضاف أن تونس "دولة حرة مستقلة، ولا مجال للتدخل في شؤونها"، مشيراً إلى أنه "لن يقبل أبداً بأن توضع سيادة تونس على طاولة أي مفاوضات أجنبية". وأشار سعيّد إلى أن "السيادة للشعب، وليست لعواصم في الخارج أو لخونة لضرب دولتهم".
 
 
أولويات الحكومة
وقالت رئيسة الوزراء التونسية نجلاء بودن، الثلاثاء، إن أولويات حكومتها الجديدة تتمثل في "المضي بالإصلاحات الاقتصادية"، مؤكدة "أهمية توحيد الجهود للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد".
 
 وباشرت بودن مهامها على رأس الحكومة الجديدة، بلقاء عدد من المسؤولين بينهم محافظ البنك المركزي مروان العباسي.
 
وذكرت رئاسة الحكومة في بيان، أن بودن أكدت خلال لقائها مع العباسي، الذي حضرته وزيرة المالية سهام البوغديري، أن أولوية حكومتها تتمثل في "خلق توازنات للمالية العمومية والمضي في الإصلاحات الاقتصادية الضرورية، التي تهدف لتحسين مستوى عيش التونسيين، وتحسين القدرة الشرائية".
 
وأشار البيان إلى أن بودن التقت أيضاً مع وزير الصحة ووزيرة التجارة وتنمية الصادرات ووزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.
 
وكان وزراء الحكومة قد أدوا اليمين الدستورية أمام الرئيس سعيّد، الاثنين. وقال سعيّد إنه وافق على التشكيلة الحكومية التي اختارتها رئيسة الحكومة المكلفة نجلاء بودن، لتصبح بذلك أول رئيسة للوزراء في تاريخ تونس.
تم طباعة هذه الخبر من موقع أبابيل نت www.ababiil.net - رابط الخبر: https://ababiil.net/arabic-world/201201.html