2021/07/14
زعيم المافيا يقسم بقبر أمه متحديا وزير الداخلية التركي

حلقة جديدة من مسلسل "المافيا ومغارة أردوغان الحاكمة"، تعرض هذه المرة تحديا حتى ولو كان أصحابه أمواتا.

تغريدات جديدة لسادات بكر الذي تصفه السلطات التركية بـ"زعيم المافيا" بينما يناديه الكثيرون في تركيا بـ"الريس"، تحدى فيها وزير الداخلية سليمان صويلو، أحد رموز النظام الحاكم بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، الذين كشف عنهم الأول المستور في فضائح متعلقة بالفساد والمخدرات والإتجار بالبشر.
 
وفي تغريداته التي طالعتها "العين الإخبارية" على حسابه في "تويتر" قال بكر مخاطبا صويلو "حتى لو قتلت عددا كبيرا من الناس مثل هتلر، فلن يخاف أحد منك".
 
مستطردا في حديثه لوزير الداخلية " تعتقل وتحتجز 20 و30 شخصا لا أعرفهم، ولكن أعدك أنه إذا خرج والداي من القبر أو حتى احتجزتهما، فلن أتراجع، أنا معك حتى الآخرة ولن أرحمك".
 
وأردف قائلا "أنت تقوم بعمليات صبيانية لتوسيع بعض الملفات. أنت مجنون حقا، ولكن أعتقد أن هناك إسفنجة رمادية بها ثقوب في جمجمتك. أقسم أنه ليس لديك دماغ".
 
وزاد زعيم المافيا ساخرا "أتعلم ما هو الجزء المضحك؟ أنك تتهمني بأشياء صبيانية منذ أربع أو خمس سنوات. ألست أنت من أعطاني حماية الشرطة؟ إذا كنت قد ارتكبت جرائم، فقد ارتكبتها بسبب حمايتك لي. أقسم أنك مجنون، ولكنني سأعالجك".
 
وأضاف "عندما تخسر الانتخابات سترحل، أكرر ما قلته من قبل. أنت لست الله، وأنت لست الدولة. أنت حكومة تدير الدولة، ومثل العديد من الحكومات تأتي وتذهب".
 
ووعده "ستذهب إلى المحكمة العليا بسبب جميع الجرائم التي ارتكبتها وتسريب المعلومات لي، والسماح لي بالهروب إلى الخارج".
 
ومنذ أسابيع تحولت فيديوهات وتغريدات بكر إلى مادة دسمة في الإعلام المحلي والدولي، بعد أن تحدث عن فضائح وملفات لشخصيات مقربة من النظام الحاكم وبشكل أساسي وزير الداخلية سليمان صويلو الذي قال إنه هو من ساعده على الهرب خارج البلاد، وملفات أخرى غير قانونية.
تم طباعة هذه الخبر من موقع أبابيل نت www.ababiil.net - رابط الخبر: https://ababiil.net/cultureandart/199287.html