2021/01/06
ترامب يحبط اعلان فوز بايدن في اللحظات الاخيرة.. ما الذي حدث في الكونجرس ؟

اقتحم متظاهرون مؤيدون للرئيس  المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكونغرس لحظة مناقشة خطوات المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أفضحت إلى فوز الديمقراطي جو بايدن.

وأضطر مجلسا النواب والشيوخ إلى تعليق الجلسة الخاصة والمتعلقة بالمصادقة على نتائج الانتخابات، بعد اقتحام مقر الكونغرس على خلفية دعوة من ترامب لأنصاره بالاعتراض على العملية.

وأمرت الشرطة، التي اشتبكت مع المتظاهرين، بإخلاء أبنية في مقر الكونغرس بعد مواجهة مع مؤيدين لترامب تجاوزوا الحواجز الأمنية.

وعمت الفوضى في مكان الاحتجاجات، ونقلت شبكة "سي.إن.إن" الأميركية عن إصابة امرأة بعيار ناري في الصدر في محيط مبنى الكونغرس وان حالتها خطيرة.

وطلبت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي ورئيس بلدية العاصمة واشنطن بتدخل الحرس الوطني لإخراج المتظاهرين من مقر الكونغرس، لكن وسائل إعلام أميركية قالت إن وزارة الدفاع رفضت هذا الطلب.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض إنه تم الدفع بالحرس الوطني وغيره من خدمات الحماية الاتحادية إلى مبنى الكونغرس.

وقال مسؤولون في الكونغرس إنه تم إخلاء رئيسة مجلس النواب ونائب الرئيس مايك بنس وباقي النواب من المباني. واستخدمت الشرطة القنابل المسيلة للدموع في مواجهة أنصار ترامب.

وفرضت بلدية واشنطن حظرا للتجول يشمل كامل المدينة بعد أعمال الشغب التي صاحبت عملية المصادقة على فوز بايدن، واقتحام مبنى الكابيتول.

وحاول ترامب تهدئة الأوضاع المتوترة في مقر الكونغرس، بدعوة أنصاره إلى تنظيم "احتجاجات سلمية".

وكتب في تغريدة على تويتر "الرجاء دعم شرطة الكابيتول وقوى إنفاذ القانون" بعد أكثر من ساعة على اختراق المحتجين للطوق الأمني حول مقر الكونغرس. وتوجه ترامب لأنصاره "ابقوا مسالمين".

وفاز بايدن بالانتخابات بأغلبية 306 أصوات مقابل 232 في المجمع الانتخابي لكل ولاية على حده، وبهامش يزيد على سبعة ملايين بطاقة اقتراع في التصويت الشعبي على مستوى البلاد. لكن الرئيس الجمهوري ما زال يدعي أن هناك تزويرا على نطاق واسع وأنه الفائز.

ودحضت مراجعات في الولايات وعلى مستوى اتحادي مزاعم ترامب بحدوث تزوير كبير في الانتخابات حتى في الوقت الذي فشلت فيه الجهود القانونية اليائسة بشكل متزايد من جانب حملته وحلفائه بخصوص الحق في إلغاء الانتخابات في العديد من المحاكم وصولا إلى المحكمة العليا الأميركية. ومن المقرر أن يتسلم بايدن الرئاسة يوم 20 يناير.

وقال مستشارون إنه رغم ضغوط ترامب لمساعدته في قلب خسارته الانتخابية فإن نائب الرئيس مايك بنس سوف يلتزم بواجباته الاحتفالية ولن يعرقل تصديق الكونغرس على فوز بايدن. وأضافوا أن بنس، الذي كان مساعدا مخلصا خلال سنوات رئاسة ترامب المضطربة الأربع، ليس لديه أي خطط للتدخل وأنه أبلغ ترامب أنه ليس لديه سلطة للقيام بذلك.

وانتقد ترامب نائبه لعدم معارضته التصديق على فوز جو بايدن في الكونغرس. وقال في تغريدة "لم يتمتع مايك بنس بالشجاعة للقيام بما يجب فعله لحماية بلدنا ودستورنا"، وأضاف أن "الولايات المتحدة الأميركية تطالب بالحقيقة!". وجاء تصريح ترامب إثر إعلان بنس أنه لن يوقف مصادقة الكونغرس على فوز بايدن بالانتخابات الرئاسية.

ولجأ ترامب إلى تويتر مجددا لنشر مزاعم بلا أساس على حدوث مخالفات في الانتخابات فكتب "عمليتنا الانتخابية أسوأ من تلك التي في دول العالم الثالث!". وأضاف "كونوا أقوياء!".

ووصف منتقدون لترامب وحلفاء الجهود المبذولة لمحاولة عكس الانتخابات في الكونغرس بأنها بمثابة هجوم على الديمقراطية وسيادة القانون ومحاولة انقلاب تشريعي.

وفاز الديمقراطيون بأحد سباقين محتدمين على مقعدي ولاية جورجيا الأميركية في مجلس الشيوخ الأربعاء ويتقدمون في الآخر، ليقتربوا بذلك من نصر سيمنحهم السيطرة على المجلس والسلطة لتحقيق الأهداف السياسية للرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن.

تم طباعة هذه الخبر من موقع أبابيل نت www.ababiil.net - رابط الخبر: https://ababiil.net/arabic-world/195366.html