الاثنين ، ١٩ ابريل ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ٠٦:٣٨ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - اقتصاد - 4 أكاذيب حول قناة السويس.. ورد حازم من "السيسي"

4 أكاذيب حول قناة السويس.. ورد حازم من "السيسي"

قناة السويس

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع المثيرة للجدل، بعض الأكاذيب حول قناة السويس، والتي كشفتها الحكومة المصرية وردت عليها.

وتنوعت الشائعات ومنها التي تصل إلى حد "الأكاذيب المتعمدة" للنيل من قناة السويس، عقب حادثة جنوح السفينة "إيفر جيفن"، ما أسفر عن تعطل الملاحة نحو أسبوع، بين فشل مشروع قناة السويس الجديدة، وتضرر أنفاق القناة، ومنع عبور السفن العملاقة.



وتطور الأمر حتى أنه نال من مكانة وسمعة إحدى الرائدات في البحرية المصرية، وهي القبطانة مروة السلحدار، والتي لا علاقة لها بالحادث.

تضرر أنفاق قناة السويس

رصدت الحكومة المصرية تداول بعض المواقع الإلكترونية وصفحات تواصل اجتماعي أنباء حول تأثر أنفاق قناة السويس بأعمال التكريك التي تمت حول السفينة الجانحة في القناة.

وذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان رسمي، أمس الإثنين، أنه قام بالتواصل مع هيئة قناة السويس، ونفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتأثر أنفاق قناة السويس بأعمال التكريك التي تمت حول السفينة الجانحة بالقناة.

وأوضحت الحكومة أن أنفاق قناة السويس بعيدة تماماً عن المنطقة التي تمت بها أعمال التكريك، وأن المنطقة لا يتواجد بها أي أنفاق.

وأكدت أن أعمال التكريك تمت بطريقة آمنة، وروعي فيها أقصى معايير الأمان الملاحي، مناشدة المواطنين عدم الانسياق وراء مثل تلك الشائعات، مع ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

منع السفن العملاقة

وتداول العشرات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي منشورات عن نية قناة السويس منع عبور السفن العملاقة مثل "إيفر جيفن" التي يصل طولها إلى 400 متر وعرضها 59 مترا، بينما تصل سرعتها إلى 98 عقدة (نحو 181 كلم/ الساعة).

وهي شائعة أخرى تنال من إمكانيات قناة السويس وقدراتها العالمية، وهو الأمر الذي نفاه رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، قائلا "إنه لأول مرة في العالم يتم تعويم سفينة جانحة بحمولة 220 ألف طن دون الحاجة لتفريغ حمولة السفينة أو إصابة بدن السفينة ذاته".

وتابع رئيس هيئة قناة السويس، أن تعويم سفينة عملاقة بحجم "إيفر جيفن" سابقة عالمية، ورغم ذلك عبرت 113 سفينة القناة منذ تعويم "إيفر جيفن".

وأوضح أن أبرز الدروس المستفادة من حادث السفينة الجانحة بقناة السويس تحديث أسطول الكراكات، مؤكدًا أنه لم يتم فتح السفينة واتحركت بحرفية عالية دون خسائر للسفينة نفسها ولا لقناة السويس.

فشل قناة السويس الجديدة

ويرى البعض أن تفريعة قناة السويس التي افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي في عام 2015، وعلق على المشروع وقتها قائلا " التوسعة ستزيد أكثر من ضعف الإيرادات من القناة، من حوالي 5 مليارات دولار سنويًا إلى أكثر من 13 مليار دولار بحلول عام 2023"، لم تؤت ثمارها، خاصة بعد حادثة السفينة الجانحة "إيفر جيفن" في ممر قناة السويس، وتعطيل حركة الملاحة لنحو أسبوع.

وأكد رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، أنه لا علاقة للحادثة بتفريعة قناة السويس، وأن قناة السويس الجديدة دُرست بشكل جيد وتعمل منذ 6 سنوات.

وعن حفر تفريعة جديدة، أشار إلى عدة أمور منها دراسة التكلفة الاقتصادية والجدوى الخاصة بها ومدى جدوى الازدواج الكامل لقناة السويس وإزالة المنازل والتربة الصعبة الصخرية في قناة السويس.

مروة السلحدار

بينما كانت مروة السلحدار، تستعد لحدث مهم ستشارك فيه خبرتها ورحلتها لتصبح أول قبطانة مصرية، فوجئت برسائل من الأصدقاء والمقربين، يخبرونها أنها صارت جزءا من الحديث عن أزمة قناة السويس، بعدما جنحت فيها سفينة حاويات عملاقة، ما أدى لتعطل الملاحة بشكل مؤقت، والإشارة لها باعتبارها متورطة في ذلك الحدث، وسط عبارات ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

شائعات كان لها تأثير سلبي في نفس الشابة، التي تم الاحتفاء بها أكثر من مرة في شهر مارس/آذار الجاري، المخصص للاحتفاء بالمرأة.

مروة السلحدار تعمل على مركب "عايدة 4" التي تتبع الهيئة المصرية لسلامة الملاحة، وحاصلة على تكريمات محلية ودولية، ومثلت مصر في بعض المؤتمرات المتعلقة بإنجازات المرأة.

السيسي يرد

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إن قناة السويس موقع عالمي لحركة التجارة ومرور السفن، وإن مصر تعمل على ربط البحر الأحمر بالبحر المتوسط بشبكة من الموانئ وخطوط السكك الحديدية.

وفي وقت سابق اليوم، وصل الرئيس المصري إلى مقر هيئة قناة السويس، وتفقد مركز التدريب البحري والمحاكاة التابع للهيئة، بمدينة الإسماعيلية.

وأضاف "لم نرد حصول حادثة مماثلة في السويس لكن تم التعامل معها بفعالية وكفاءة".

ولفت السيسي إلى أن مصر تقوم بجهود جبارة على أكثر من صعيد.

وفيما بدا أنه يقطع الطريق على مروجي الحديث عن بديل لقناة السويس، قال الرئيس المصري: "في ظل الكلام الذي يقال حول بدائل أو من هذا القبيل.. لا.. هذا مرفق عالمي للتجارة الدولية".

وأضاف "رب ضارة نافعة، قناة السويس قادرة وباقية ومنافسة جدا جدا".

وأشاد السيسي بدور هيئة قناة السويس قائلا " نثمن دور هيئة قناة السويس والعاملين بها لنجاحهم في حل أزمة السفينة الجانحة دون خسائر".

أحدث الأخبار
stop