الأحد ، ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ ، آخر تحديث الساعة ١١:٠٥ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - اقتصاد - العقوبات الأمريكية تخنق إنتاج إيران النفطي ليسجل أدنى مستوياته

العقوبات الأمريكية تخنق إنتاج إيران النفطي ليسجل أدنى مستوياته

النفط الإيراني

تهاوى إنتاج دولة الملالي النفطي الخام خلال أكتوبر الماضي، في ظل استمرار العقوبات الأمريكية على نظام العدو الإيراني ليسجل أدنى مستوياته منذ عام 1980. وأظهرت بيانات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن إنتاج إيران النفطي تراجع في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 2.14 مليون برميل يوميا. %17 ارتفاعا في واردات الصين من النفط الخام وهبط إنتاج إيران النفطي، خلال الشهر الماضي، مقارنة مع 2.16 مليون برميل يوميا في سبتمبر 2019، بحسب بيانات المنظمة الدولية الشهرية. وفي نوفمبر 2018 طبقت حزمة عقوبات أمريكية على إيران، طالت صناعة النفط من إنتاج وتصدير ونقل، إضافة إلى عقوبات مالية أخرى حالت دون تلقي طهران عائدات النفط في حال تصديره بعيدا عن القنوات الرسمية. وعلى أساس سنوي، تراجع إنتاج إيران النفطي في أغسطس الماضي، مقارنة مع 3.42 مليون برميل يوميا في أكتوبر الأول 2018، بحسب بيانات أوبك. وأدت تلك العقوبات إلى فرار شركات كانت تعمل في إيران بقطاع النفط، مثل توتال الفرنسية وميرسك تانكرز الدنماركية المختصة في النقل، بخلاف بنوك أجنبية. ونتيجة هبوط إنتاج وصادرات النفط الخام، دخلت البلاد في أزمة حادة بوفرة السيولة خاصة النقد الأجنبي، ما دفع الحكومة والبنك المركزي لفرض قيود صارمة على حركة النقد الأجنبي في البلاد. وكان إنتاج إيران من النفط شهد نموا كبيرا في يوليو/تموز 2015، وذلك بفعل توقيع الاتفاق النووي حينها، وسرعان ما تبددت طموحات طهران الدولية في أسواق البترول بفعل العقوبات الأمريكية. وفي 2018، بلغ متوسط الإنتاج اليومي للنفط الخام من جانب إيران نحو 3.553 مليون برميل يوميا، وسط توقعات ببلوغ متوسط إنتاجها في 2019 نحو 2.3 مليون برميل يوميا، حال استمرار عقوبات أمريكا. وتقلصت صادرات إيران من النفط الخام أكثر من 80% خلال سبتمبر/أيلول الماضي، وفق بيانات أوردتها وكالة رويترز.   

أحدث الأخبار
stop