الخميس ، ٢٣ سبتمبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ١٠:١٠ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - ثقافة وفن - أحذية مايكل أنجلو تكشف سرا عن فنان عصر النهضة

أحذية مايكل أنجلو تكشف سرا عن فنان عصر النهضة

مايكل انجلو

كان الفنان الأسطوري مايكل أنجلو عملاقا فنيا، لكن أحذيته كشفت أنه جسديا كان قصير القامة.

وكان الفنان الإيطالي مايكل أنجلو نحاتًا ورسامًا ومهندسًا معماريًا، ويُعَد أحد أعظم فناني عصر النهضة بل أعظمهم على الإطلاق في رأي البعض، حيث عكست رسوماته مزيجًا فريدًا من الاستبصار النفسي والواقعية الجسدية والقوة غير المسبوقة.
 
 وقام باحثون إيطاليون مؤخرًا بفحص 3 أحذية تم العثور عليها في منزل مايكل أنجلو بعد وفاته ويُعتقد أنها تخص فنان عصر النهضة، ومنها زوج من الأحذية الجلدية ونعال حذاء آخر تمت سرقته في عام 1873، وهي محفوظة في مجموعة متحف كازا بوناروتي في فلورنسا بإيطاليا.
 
ومن خلال تقدير الخصائص الفيزيائية للفنان بناءً على قياسات الأشياء الشخصية مثل الأحذية، وجد الباحثون أن مايكل أنجلو، رغم أنه لا يزال عملاقًا فنيًا، لكن لا يزيد ارتفاعه عن 5 أقدام وبوصتين (1.6 متر).
 
وفي حين أن هذا قصير نسبيًا بالنسبة لرجل بالغ أوروبي وفقًا لمعايير اليوم، إلا أنه في الوقت الذي كان مايكل أنجلو على قيد الحياة (1475 إلى 1564)، لم يكن هذا الارتفاع غير عادي، وفقًا لما قاله العلماء في مركز أبحاث الأنثروبولوجيا الجنائية وعلم الأمراض القديمة وعلم الآثار البيولوجية في أفولا بإيطاليا، لموقع "لايف ساينس".
 
وقام باحثا المركز، وهما "فرانشيسكو جالاسي"، عالم الأمراض القديمة، و"إيلينا فاروتو"، عالمة الأنثروبولوجيا، بقياس الأحذية، ثم حساب أبعاد قدم مرتديها وارتفاعها، وتوافقت نتائجهم مع وصف الكاتب في القرن السادس عشر جورجيو فاساري للفنان مايكل أنجلو.
 
وكتب فاساري أن مايكل أنجلو كان "عريض الكتفين" لكن باقي جسده كان "نحيفًا إلى حد ما" وقوامه متوسط، وفقًا للدراسة.
 
وكانت جميع الأحذية متشابهة في الحجم، ما يشير إلى أن جميعها كان يرتديها نفس الشخص، ومع ذلك، على الرغم من أن الأحذية تُنسب إلى مايكل أنجلو منذ فترة طويلة، فمن المحتمل أيضًا أنها تنتمي إلى رجل آخر في منزل الفنان، مثل أحد أفراد الأسرة أو أحد أحفاد مايكل أنجلو ، كما كتب العلماء.
 
وربما كان مايكل أنجلو في حالة صحية سيئة في نهاية حياته، ومن المحتمل أن يكون مصابًا بالنقرس والتسمم بالرصاص بالإضافة إلى التهاب المفاصل الحاد في يديه، وفقًا للأدلة الموجودة في كتابات مايكل أنجلو وفي الصور المرسومة للفنان، كما ذكر موقع "لايف ساينس".
 
ونظرًا لأنه لم يتم استخراج رفات مايكل أنجلو مطلقًا، فمن الصعب على العلماء التأكد من حالة الفنان عند وفاته عن عمر ناهز الـ88 عامًا، ومع ذلك، يمكن أن تساعد الدراسة الجديدة في الإجابة على بعض التفاصيل المادية حول مايكل أنجلو في نهاية حياته، كما ذكر المؤلفان لموقع "لايف ساينس".
أحدث الأخبار
stop