السبت ، ٢٤ يوليو ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ٠٨:٢٠ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - ثقافة وفن - رواية "الخيميائي" تتحول إلى فيلم أمريكي بالمغرب

رواية "الخيميائي" تتحول إلى فيلم أمريكي بالمغرب

رواية الخيميائي

يُنتظر أن ينطلق في سبتمبر/أيلول المقبل تحويل رواية الكاتب الشهير باولو كويلو “خيميائي” إلى فيلم أمريكي.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن هذا العمل السنيمائي الضخم، سيتم تصوير أحداثه في كُل من مدن فاس، ومراكش، والصويرة، وأرفود.
 
ويعتبر هذا الفيلم، ثاني أضخم إنتاج سنيمائي يصور في المغرب، بعد فيلم "هوم لاند" الأمريكي.
 
ويُشارك في الفيلم كُل من الممثل المغربي يوسف كركور، الذي رشح سابقا لجائزة “البافتا”، إلى جانب سيباستيان دي سوزا، توم هولاندر، شهره أغداشلو، والممثل الفلسطيني أشرف برهوم.
 
وأتم المركز السينمائي المغربي تعاقده مع طاقم الفيلم مقابل 200 مليون درهم مغربي (ما يقرب من 23 مليون دولار)".
 
هذه الميزانية الضخمة، جعلت الفيلم، هو ثاني أضخم فيلم أجنبي يصور في المغرب، بعد “هوم لاند”، الذي بلغ مقابل تصويره في المغرب 280 مليون درهم.
 
ويشرف على إخراج العمل المخرج الأمريكي كيفين فراكيس، فيما تحدثت تقارير سابقة عن تولي نجم هوليود، ليوناردو ديكابريو، دور البطولة.
 
وعادت عجلة الإنتاج السينمائي المحلي، والأجنبي إلى الدوران من جديد، ومعها الحياة، إلى أماكن التصوير، بعد فترة توقف غير مسبوق، تسببت فيها جائحة كورونا، وشلت حركة السينما في المغرب، والعالم.
 
يذكر أن رواية “خيميائي” تحكي عن رحلة الراعي الإسباني الشاب سنتياجو لتحقيق حلمه الذي تكرر أكثر من مرة.
 
وتدور أحداث الرواية حول كنز مدفون في الأهرامات بمصر، ليكتشف خلال رحلته الحياة من منظور آخر متعلق بروح الكون.
 
وترجمت الرواية إلى 81 لغة، بيع منها 210 مليون نسخة في أكثر من 170 بلدا، مما جعلها واحدة من أكثر الكتب مبيعا على مر التاريخ.
أحدث الأخبار
stop