الجمعة ، ٠٧ أغسطس ٢٠٢٠ ، آخر تحديث الساعة ٠٦:٢٧ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - ثقافة وفن - صحفي صيني يتغزل بمدينة ووهان باللغة العربية بقصيدة لشاعر يمني.. نص وفيديو

صحفي صيني يتغزل بمدينة ووهان باللغة العربية بقصيدة لشاعر يمني.. نص وفيديو

الشاعر ابراهيم عبدالرحمن

تغزل صحفي صيني باللغة العربية عبر قناة العربية بقصيدة للشاعر اليمني عبدالرحمن ابراهيم الذي كتبها لووهان الصينية بعد اجتياح فيروس كورونا للمدينة.

وكتب الشاعر اليمني ابراهيم عبدالرحمن المقيم في مدينة ووهان قصيدة رائعة جاء فيها:



قــلـبـي عـلـيـكِ أيـــا حـبـيـبةُ يـخـفـقُ

و يــكـادُ مــن هــولِ الـفـجيعةِ يـنـطقُ

و يــخـيِّـمُ الــضَّـجـرُ الـمـمـلُّ بـمـنـزلي

و الـمـوتُ مــن كــلِّ الـجـهاتِ مـحـدِّقُ

و أراكِ يــــا قــمــرَ الــزمـانِ مـلـيـكـةً

قــــد قــيـدوهـا بـالـحـديـدِ و أوثــقـوا

هـــل كـــانَ ذنــبـي يـــا مـلـيحةُ أنَّـنـي

بـهواكِ ذبــتُ و فـي عـيـونكِ أغــرقُ..؟؟

و اخــتـارَ قـلـبـي فــي جــواركِ مـنـزلًا

مـــن بـعـدمـا كـــلُّ الـذيـن ... تـفـرقوا

هذا الـــــذي تـــــركَ الأمــــانَ وراءَهُ

و اخـتارَ وصـلكِ في البلاءِ ، .. مُصدَّقُ

إنَّ الذي مثلي و مثلكِ في الهوى......،

عــهـدٌ أكــيـدٌ فـــي الــوفـاءِ و مــوثـقُ

و أرى عـيـونكِ فــي الـدمـوعِ غـمامةً

فـــي كـــلِّ وقــتٍ مــن أســاكِ تُـرقـرقُ

تـبـكينَ مــن مـاتو عـليكِ و قـد مـضوا

أســـرابَ طـيـرٍ فــي الـسـماءِ تـسـابقوا

جــــودي بــدمـعـكِ إنَّ دمــعـكِ وابـــلٌ

عــمَّـا قــريـبٍ فـــي الـبـقـاعِ ســيـورقُ

و وراءَ هــــذا الـلـيـلُ صـبـحـكِ قـــادمٌ

فــــي كـــلِّ أنــحـاءِ الــبـلادِ سـيـشـرقُ

*الصورة للشاعر ابراهيم عبدالرحمن