نجاة شمسان: زيــزفــون الهــــوى

آخر تحديث : الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 3:18 مساءً
نجاة شمسان: زيــزفــون الهــــوى
غير معروف

زيــزفــون الهــــوى

نجاة شمسان

وعزفت بعضي في هواك تَدَلُّــلا

وغفا الغرامُ على الجفونِ ليثّملا

.

ودنا يلملمُ ما يفيضُ بهمْسِنا

طيرٌ على وَجَنِ الدلالِ قدِ اعْتلى

.

بكَ يحْتسي ثغْرُ المساءِ صباحَه

خــدًّا تضرّج بالشــفاهِ مُــبــلّــلا

.

يا زيزفون الروح غُصْنُك أضْلعي

يوصيك بالقلبِ الذي قد أقْــبلا

.

كالطّفلِ بيـن تبسّــمٍ وتلعْــثمٍ

خطو العيونِ بما يسرُّ معـــلّــلا

.

تــدري إذا شــاخ الكــلامُ بلفْظةٍ

فكأنّمــا قَدرُ الهوى قد أوغــلا

.

*************

أنت الذي بالشوقِ أوثقَ مهْجتي

مــنْ يقْنــعِ الأشــواقَ ألّا تقْــتلا ؟!

.

دهرٌ منَ الشوقِ المكرّر رحلتي

لا القلب ملَّ ولا التذكّــر أجْفلا

.

أنتَ الذي شَهِدَ الكتابَ بأسطري

ونما كعــشْبٍ نحْــوها متبــتّلا

.

(ويُقــال عنك الآنَ أنّــك) كــلّــما

تتهَــجّــأ الأشعارَ تبدو أجْــملا

.

**************

حرفٌ منَ الحبِّ العميقِ هززْتُهُ

حتّى قبضْتَ اللوعَ حينَ تسَلّلا

.

ودسسْــتُ في شطْرِ القصيدةِ قُبْلةً

فتناثرتْ في السطْرِ كي تترجّــلا

.

وتلفّتتْ بوســــامةِ الغنْــجِ الــذي

يرمي من العينينِ جيشاً جحْفلا

.

وتضوّعتْ منْ حولِها جوريّــةٌ

وتفتّقــتْ فوقَ الخدودِ قــرنْفلا

.

فالشعرُ كالحبِّ ابتهالُ مشاعرٍ

فيها اقْتضى بوحُ الفؤادِ معجْلا

.

فإذا تهادىٰ العشقُ قلبَ متيّــمٍ

صحّ الزمانُ بعينــه ، و تهلّــــلا

.

هو بدْءُ هذي الروح خطو غمامة

بــابٌ على شطِّ الصــبابةِ موئِــلا

هو زورقُ الصبِّ العليلِ وموجُه

يعــلو به فــوقَ الحياةِ و يُبتلــىٰ

.

2018 /1

************

البحر الكامل

#نجاة_شمسان

.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-10-10
أبابيل نت