فيلم يمني يحصد الجائزة الأولى لجمعية الصحافة الرقمية

آخر تحديث : السبت 22 سبتمبر 2018 - 5:15 مساءً
فيلم يمني يحصد الجائزة الأولى لجمعية الصحافة الرقمية

حصد فيلم “اليمن .. سماء الرعب” الجائزة الأولى لجمعية الصحافة الرقمية بمدينة أوستن في ولاية تكساس الأميركية. وصنفت لجنة الجائزة الفيلم باعتباره أفضل قصة إخبارية معدة بتقنيات الواقع الافتراضي.

وصوّر الفيلم الصحفيان اليمنيان منال الواصبي وأحمد الغوباري بإشراف خدمة “كونتراست” التابعة لقناة الجزيرة في قطر. وينقل الفيلم واقع الحياة اليمنية في البلد الذي دمرته الحرب والتدخلات الخارجية.

وقالت شبكة الجزيرة إن الفيلم يمثل واحدا من برامج التعاون بين القناة والصحفيين المحليين لنقل حياة الناس بطريقة مبتكرة.

ويعرض الفلم قصصا إنسانية مؤثرة من العاصمة الجريحة صنعاء والمدينة النازفة الحديدة.

ويروي ثلاثة أطفال هم أكرم ووداد وأبو بكر هذه القصص التي تدمي القلوب. ويصف الأطفال كيف تحولت حياة اليمنيين إلى نوع من الجحيم. ويعرض مشاهد من القتل والدمار وبعض الأرقام المريعة

ويعرض هؤلاء الأطفال الثلاثة، بأسلوب سلس ونفوس خلفت فيها الحرب التي تقودها السعودية ندوبا لن تبرح ذاكرتهم، للعالم كيف فقدوا أهلهم واصدقاءهم وبيوتهم بل وحياتهم ككل منذ أن بدأ التدخل السعودي الإماراتي في بلادهم قبل أكثر من ثلاثة أعوام.

ويرسل الأطفال رسالة واضحة للعالم هي “أوقفوا القتل”.

طول الفلم أقل بقليل من ست دقائق ويمكنك مشاهدته كاملا بالضغط على هذا الرابط.

وفيما أعربت الصحافية منال الواصبي عن سعادتها بالفوز تمنت أن ينجح الفيلم في لفت أنظار العالم إلى الحرب في اليمن ومعاناة إنسانها.

وجمعية الصحافة الرقمية واحدة من أكبر جمعيات الصحافة الرقمية في العالم وتمنح منذ عام ٢٠٠٠ جوائز في هذا المجال وتكرم المبادرات المتميزة في الإعلام الجديد.

وتركز خدمة كونتراست على إنتاج محتويات إعلامية بتقنيات الواقع الافتراضي ثلاثي وثنائي الأبعاد تنقل بشكل أساسي حياة الناس وقصصا إنسانية مؤثرة تتطلب النظر اليها من زاوية إنسانية بغض النظر عن أي بعد آخر سياسي أو غيره.

وتصنف الأمم المتحدة مأساة اليمن بأنها الأقسى في العالم حيث مات أكثر من عشرة آلاف إنسان وتحولت المدن إلى أكوام من الركام، والأرض إلى مزارع من الألغام بينما تمطر السماء قنابل كل مساء.

رابط مختصر
2018-09-22 2018-09-22
أبابيل نت