الخميس ، ٢٨ اكتوبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ٠١:١٥ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - منوعات - ما الأمراض المزمنة التي تحرم صاحبها من الحج؟

ما الأمراض المزمنة التي تحرم صاحبها من الحج؟

مكة المكرمة

اشترطت السعودية للراغبين في أداء مناسك الحج هذا العام خلوهم من الأمراض المزمنة، ضمن مجموعة قواعد وضعتها في ظل استمرار جائحة كورونا.

وأعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية اقتصار شعائر حج 2021 على 60 ألفا من سكان المملكة الملقّحين ضد فيروس كورونا.
 
وتضمنت شروط المشاركة في مناسك حج 1442 تراوح أعمار الحجاج بين 18 و65 عاما، إذ تبيّن أنّ الأشخاص الذين تجاوزوا هذا السن أكثرُ عُرضةً للإصابة بالأمراض المزمنة، بل إن الإحصائيات أثبتت أنّ 80% من هؤلاء الأشخاص يُعانون من مرضٍ مزمنٍ واحدٍ على الأقل.
 
"الأمراض المزمنة" مصطلح يمكن تعريفه على أنّه المرض الذي يُرافق الإنسانَ طيلة حياته فلا يُشفى المصابُ منه، كما لا يتحسن في العادة من تلقاء نفسه.
 
وتتسبّب الأمراض المزمنة عموماً بمعاناة المصاب من بعض المضاعفات، وقد يترتّب عليها حدوث اضطراباتٍ وخيمة، منها التسبب بإعاقة بعض وظائف الجسم.
 
في ظل تفشي فيروس "كوفيد- 19"، يصنف أصحاب الأمراض المزمنة ضمن الفئات الأكثر عرضة لمخاطر المرض الشديد وصولا إلى الوفاة، لذا فإن استثنائهم من أداء النسك هذا العام يأتي حماية لأرواحهم وحفاظا على حياتهم.
 
"صحتك في الحج والعمرة" واحد من إصدارات وزارة الصحة السعودية التوعوية للحجاج قبل تفشي فيروس كورونا، وتضمن عشرات النصائح الصحية لضيوف الرحمن أصحاب الأمراض المزمنة الأكثر شيوعاً.
 
الأمراض المزمنة التي تحرم من الحج
 
الدليل التوعوي ذكر أن هناك حالات مرضيَّة محددة ربما تحتاج إلى عناية خاصة خلال موسم الحج، منها الأمراض المزمنة الأكثر شيوعاً، وهي:
 
أمراض القلب
 
المقصود بمرضى القلب هنا أولئك المصابون بأمراض الشرايين التاجية القلبية أو أمراض صمامات القلب أو أمراض عضلة القلب (فشل القلب).
 
وتحدث أمراض القلب التاجية نتيجة تراكم الدهون في الأوعية الدموية المُغذيّة للقلب، ما يؤدي إلى تضيّقها وبذلك تقلّ كميّة الأكسجين الواصلة إلى القلب.
 
أما فشل القلب فهو قصور القلب وعدم قدرته على تزويد خلايا الجسم بحاجتها من الدم، وبالتالي تقل كمية الأكسجين الواصلة إلى مختلف خلايا الجسم.
 
مرض السكري Diabetes
 
يشمل المرض عددًا من الاضطرابات التي تحدث نتيجة نقصِ إفراز الأنسولين أو مقاومة خلايا الجسم للأنسولين المُفرَز.
 
عند وجود مشاكل في انتاج هذا الهرمون يرتفع مستوى السكر في الدم ويصاب الإنسان بما يسمى "السكري" باختلاف أنواعه.
 
مرض الربو
 
هو مرض مزمن يصيب الممرات الهوائية للرئتين، وينتج عن التهاب وضيق الممرات التنفسية؛ ما يمنع تدفق الهواء إلى الشعب الهوائية ويؤدي إلى نوبات متكررة من ضيق بالتنفس.
 
يصاحب هذه النوبات أزيز بالصدر (صفير بالصدر) والكحة والبلغم، خاصة بعد التعرض لاستنشاق المواد التي تثير ردود فعل أرجية (حساسية) أو تهيج للجهاز التنفسي.
 
وخلال أداء نسك الحج قد يتعرض مريض الربو لزيادة الأعراض وضيق التنفس، نتيجة وجوده في أماكن مزدحمة وأحيانا مليئة بالغبار أو ملوثة بالدخان المنبعث من عوادم السيارات.
 
مرض الحساسية
 
مرض مزمن ناجم عن رد فعل غير سليم أو غير متوقع من جهاز المناعة بعد التعرض للمواد التي عادة لا تسبب الضرر للجسم، مثل الغذاء، الأدوية، حبوب اللقاح في النباتات، سم الحشرات وأكثر من ذلك.
 
وقد تصيب الحساسية أي عضو في الجسم، حيث يمكن أن تهاجم الجلد أو الأنف والعينين، وخلال موسم الحج ربما يزداد الشعور بالتحسس بسبب الزحام والغبار والأتربة والحرارة وعوادم السيارات.
 
أمراض الكلى المزمنة CKD
 
هو حالة يحدث فيها تلف للكلى نتيجة للعديد من الأسباب المحتملة، ما يؤدي إلى فقدان تدريجي ودائم لوظائف الكلى مع مرور الوقت.
 
الأسباب الرئيسية لمرض الكلى المزمن هو الإصابة بأمراض السكري أو ضغط الدم المرتفع أو السمنة، وهناك عدد من أمراض الكلى؛ بينها الفشل الكلوي الذي يحتاج إلى عمليات الغسيل الكلوي، وضعف وظائف الكلى وحصوات الكلى.
 
بخلاف الأمراض المذكورة في دليل الحج الذي أصدرته وزارة الصحة السعودية، تتضمن الأمراض المزمنة أيضا:
 
ضغط الدم المرتفع High Blood Pressure
 
هذا المرضُ يعد أكثرَ الأمراض المزمنة شيوعاً، ويحدث عند ضخّ القلبِ كميةً كبيرةً من الدم عبر الشرايين المتضيّقة.
 
وتكمن خطورته في عدم إدراك الشخص إصابته به إلا بعد فترةٍ طويلةٍ من الزمن في أغلب الأحيان، وقد يتسبب بحدوث مضاعفاتٍ وخيمة، مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
 
ارتفاع مستوى الكوليسترول
 
يُقصد بذلك ارتفاع مستوى الدهون في الدم، مّا يتسبب بتراكمها في جدران الأوعية الدموية وتضيقها، وهذا يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.
 
التهاب المفاصل
 
يتسبب هذا الالتهاب بشعور المصاب بألمٍ وتيبّسٍ في المفاصل، وتُعدّ النساءُ أكثرَ عُرضةً للمعاناة من هذا المرض مقارنةً بالرجال.