الاثنين ، ٢٥ مايو ٢٠٢٠ ، آخر تحديث الساعة ٠٦:٤٦ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - كتابات - د. عادل الغيثي: ابقى حيث أنت
كتابات

د. عادل الغيثي: ابقى حيث أنت

كتابات
الاثنين ، ١٨ مايو ٢٠٢٠ الساعة ٠٣:٠٧ مساءً

د. عادل الغيثي

لطالما سمعناها دون إدراك حقيقي لمعناها ... لكن اليوم يجب الوقوف طويلا والتامل مليا في هذا المعني ،، من منا من لا أحباب له خصوصا كبار السن ومن منا من لا ينتظر هذا العيد عاما كاملا كي يرى أهله. ولكن مهلا هذا العيد له وضع إستثنائي إن كنا فعلا نحب أهلنا فيجب أن لا نزورهم ..يجب البقاء حيث نحن . ليكن الحب بالهجران هذا العام أعتقد هذا شيء مقدور عليه، فقط لا تعد الى قريتك حفاظا على أسرتك نحن في ظرف إستثنائي لن يحدث شيئا إن تم تاجيل الزيارات العيدية لوقت أخر. لنستعرض بعض أحداث هذا العيد إن تم كما في كل عام ربما ستجلس مع أهلك يوما وربما لا.. وربما ستجلسون في المسشفى إن كان هناك مستشفى وربما لا لكن يجب أن نحذر التعامل مع كورونا وفق الإحتمالات..لا أحد يعرف فيما اذا كان مصاب أم لا. يموت المئات في عدن يوميا لا أحد يسال ويموتون في صنعاء ولا أحد يسال، العالم مشغولا بنفسه ..عليك ان تدرك أن لا احد سيقف معك. ليسهرك الشوق بدلا من أن يسهرك كورنا. ليكن عاما بدون عيد. خير من أن يكون عام كورونا ...أما العيد فهو حقا عيد العافية د. عادل الغيثي