الخميس ، ٢٧ يناير ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ٠٨:٢٧ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - كتابات - جمعتك حلوة يا حج يا ترامب !
صدام أبو عاصم

جمعتك حلوة يا حج يا ترامب !

صدام أبو عاصم
الجمعة ، ٠٧ ابريل ٢٠١٧ الساعة ١١:٢١ مساءً
جمعتك مليحة ياحج ترامب! تماما مثل ملاحة ضربتك الأنيقة على القاعدة العسكرية السورية صباح اليوم. تسعة وخمسون صاروخ نوع توماهوك في ضربة أمريكية تدمر عشرات الطائرات بقاعدة الشعيرات الجوية بريف حمص السورية. الضربة تأتي بعد أيام على استخدام نظام الأسد للاسلحة الكيماوية في خان شيخون وقتل مئات الأطفال والنساء في واحدة من أبشع الجرائم ضد الانسانية. والأخطر انها تأتي في حين تسيطر روسيا عسكريا على الأجواء السورية. إذ جن جنونها ودعت مجلس أمنها لاجتماع طارئ اليوم ردا على ما أسمته "عدوان" على دلوعتها الصغرى في الشرق الأوسط؛ سوريا بشار. يبدو أن هناك تحول لافت في تعامل الامريكان مع ملف سوريا وهو الضغط على حلفائها للعودة الى المسار التفاوضي والحل السلمي. الاتحاد الأوروبي بفرنسا وألمانيا الكبيرتين أيد هذه الضربة الى جانب بعض خصوم سوريا من العرب السعودية والإمارات والأردن، وما هو أهم؛ تذكير الصين النظام السوري عقب الضربة بمسألة تحريم استخدام الأسلحة الكيماوية في وقت يجتمع فيه ترامب مع الرئيس الصيني لمناقشة ملف كوريا الشمالية النووي، وقد ذهب محللون إلى أن الضربة في روسيا ربما هي رسالة أولية الى كوريا الشمالية قد تتبعها ضربة أيضا لتلك القوة التي تهدد أمريكا وحلفائها على الضفة الأخرى من العالم. ترامب كان قد طمأن النظام السوري في تصريحات أنه لا يريد أن يتعامل مع مجموعات غير نظامية ومجموعات متطرفة في إشارة الى داعش والى فصائل المعارضة، غير أن هذه الرسالة الإطمئنانية لم تدم كثيرا، وهو ما يؤكد أن الرجل بقدر ما أرعب مجيئه للكرسي الأمريكي العالم بتصرفاته الإعتباطية، قد يتخذ إجراءات أكثر صرامة في التعامل مع الملف السوري أولا ردعا للغريم التقليدي روسيا الذي أطال عمر الأسد وأطال تلك الأزمة الدامية، وثانيا أرضاءا لاسرائيل التي يقلقها وجود قوية عسكرية فوضوية تكون احيانا مقلقة بالقرب من دلوعة أمريكا والعالم المزروعة في خاصرة العرب.
أحدث الأخبار
stop