الخميس ، ٢٧ يناير ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ٠٨:٢٧ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - كتابات - ثلاثة حروف فاضحة للوجد
صدام أبو عاصم

ثلاثة حروف فاضحة للوجد

صدام أبو عاصم
الاثنين ، ٢٧ مارس ٢٠١٧ الساعة ١٠:٥١ مساءً
تزداد يمنيتك كلما تنقحت عبثا من غبارها. فأنت ابن البلاد العميقة أينما قذفت بك رياح الإغتراب. يظل أحدنا مشدودا للمكان الذي وخز فيه قلبه لأول مرة، فمابال التأريخ الذي خفق قلبه لخارطة اليمن قبل التكوير. أتساءل أحيانا كيف يتنفس من لا يكون يمنيا؟ كيف ينبض قلبه بالحب وكيف تواجه جلادته صروف الدهر وتقلبات الحياة. لا أفصح كثيرا عن مكنون الوجد إلا أن ثلاثة حروف تفضحني أنا المتموج اليوم فضولا، في رحلة اكتشاف ثقافة بلاد ومجتمع وقارة جديدة إنها اليمن بموسيقاها وثقافتها وقاتها وقلوب أبنائها وخفة دم بناتها وبشاشة وجوه كهولها ودفء صدور أمهاتها هي من تؤنسن الكائنات وإن بدى لوهلة أنها تجعلهم في مصاف الوحوش. لا أدري صراحة لم هذا الشجن الذي قفز للسطور فجأة، بينما في يدي ومن حولي ماهو أولى، لكنها اليمن التي لن تتعافى من دائها إذا لم تلفح جبينك شمس ظهيرتها، وتزدان في أذنيك أصوات أسواقها الضاجة.
أحدث الأخبار
stop