الخميس ، ٠٩ ديسمبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ١١:٤٨ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - دولي - "تحالفات ضد روسيا".. وزير الدفاع الأمريكي يزور البحر الأسود

"تحالفات ضد روسيا".. وزير الدفاع الأمريكي يزور البحر الأسود

وزير الدفاع الامريكي

توجّه وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إلى منطقة البحر الأسود في زيارة ترمي إلى تعزيز التحالفات مع البلدان التي تواجه ضغوطا روسية.

وسيزور أوستن جورجيا ورومانيا وأوكرانيا ثم سيشارك في قمّة وزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" التي ستُعقد في بروكسل في 21 و22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.



وسيختم أوستن زيارته نهاية الأسبوع في مقرّ الناتو في بروكسل حيث تلقّت العلاقات مع الولايات المتحدة التي توتّرت في عهد الرئيس دونالد ترامب ضربة جديدة الشهر الماضي حين ألغت أستراليا عقدًا ضخمًا مع فرنسا لتعلن تحالفًا استراتيجيًا مع أمريكا والمملكة المتحدة، ما تسبب بأزمة دبلوماسية كبيرة.

ومن المتظر خلال الزيارة- بجسب مصدر- أن يتوجه أوستن بالشكر إلى حلفاء بلاده تقديرا لمساهماتهم وخسائرهم الكبيرة ضمن قوات الحلف في أفغانستان خلال عقدين قبل انسحاب الولايات المتحدة السريع هذا العام.

وتابع المصدر نفسه: "سنُبدي امتناننا لتضحيات واستثمارات شركائنا وحلفائنا".

وقبيل انطلاق الرحلة شدد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية في تصريح للصحفيين على تعزيز سيادة البلدان المتواجدة في "الصفوف الأمامية" في مواجهة الضغوط الروسية.

وتسعى روسيا إلى توسيع هيمنتها ومنع توسّع التحالف الأوروبي-الأمريكي عند سواحل البحر الأسود حيث تقع الدول الثلاث التي تدور في فلك حلف شمال الأطلسي، علما بأن رومانيا عضو في الحلف وجورجيا وأوكرانيا دولتان شريكتان.

وحالة من التوتر تسود البحر الأسود منذ التدريبات العسكرية الأوروبية الأمريكية مع أوكرانيا التي أغضبت روسيا، انتقلت من البحر إلى الجو.

وبعد إعلان الأسطول الأمريكي السادس، الدفع بسفينته العسكرية الضخمة "يوما" إلى المنطقة، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مقاتلتين تابعتين لها رافقتا طائرتي استطلاع أمريكيتين فوق البحر الأسود.

وقال المركز الوطني لإدارة الدفاع في الوزارة إن أجهزة الرادار التابعة لقوات المنطقة العسكرية الجنوبية رصدت الأحد هدفين جويين فوق البحر الأسود يقتربان من الحدود الروسية.

وأوضح المركز أن مقاتلتين من طرازي "سو-30 إس إم" و"سو-27" تم إرسالهما إلى المنطقة من أجل التعرف على الهدفين المذكورين ومنع حدوث انتهاك للحدود الوطنية.

ومنذ أواخر يونيو/حزيران الماضي، تجري مناورات عسكرية، أطلق عليها "Sea Breeze 2021"، وتشارك فيها كل من أوكرانيا والولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وهولندا، ودول أخرى حليفة لواشنطن.

أحدث الأخبار
stop