السبت ، ٢٩ فبراير ٢٠٢٠ ، آخر تحديث الساعة ١١:٣٨ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - دولي - مستشار خامنئي يطلب من الايرانيين الصوم.. والسبب غريب ؟

مستشار خامنئي يطلب من الايرانيين الصوم.. والسبب غريب ؟

احتجاجات طلاب في ايران

قال مستشار عسكري للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إن على الإيرانيين أن يعمدوا إلى الصوم على طريقة شهر رمضان لكي يظهروا "للعدو" أنهم قادرون على مقاومة العقوبات.

وصرح المستشار حسين دهغان، في إطار تعليقات أدلى بها في فعالية أطلق عليها اسم "فكرة المقاومة في مدرسة الإمام (الخميني)" بأنه ينبغي على المواطنين اتباع تعاليم مؤسس الدولة.



وأضاف أنه "إذا كانت أميركا تعاقبنا وتريد إبقاءنا جائعين"، يجب على الناس أن يصوموا لإظهار مقاومتهم.

وأدت العقوبات الأميركية إلى شل اقتصاد النظام الإيراني، وإضعاف قيمة عملته أربعة أضعاف. وقد أدى تردي الأوضاع الاقتصادية إلى احتجاجات شعبية متكررة ضد سياسة النظام المتعلقة بالطموح النووي والتدخل في شؤون دول الإقليم عبر ميليشيات موالية لطرهان..

وتطالب الولايات المتحدة بإبرام اتفاق نووي جديد يضمن أن طهران لن تمتلك أبدا أسلحة نووية. من جانبها ترفض إيران، التي تؤكد أن أغراض برنامجها النووي سلمية، تقديم أي تنازلات حتى الآن.

وسبق لشخصيات إيرانية مؤثرة أخرى دعوة المواطنين إلى تقليص كميات أكلهم من أجل مقاومة العقوبات.

وقال المتشدد أحمد علم الهدى في خطبة العام الماضي، إن المواطنين إذا عجزوا عن شراء الدجاج بسبب ضيق ذات اليد، عليهم أن يتناولوا البيض بدل ذلك.

وفي أغسطس الماضي، قال وزير الطاقة رضا أردكانيان، إن "الصينيين يأكلون مرة واحدة في اليوم"، بينما لدى الإيرانيين عادة سيئة في تناول وجبات أكثر.

يشعر العمال العاديون الذين يعيشون على راتب يبلغ حوالي 100 دولار شهريا، بالاستياء إزاء تلك المواقف الصادرة عن مسؤولين.

وخلال الاحتجاجات العارمة التي اجتاحت شتى أنحاء إيران في نوفمبر الماضي، قالت كل من الحكومة والمعارضة إن أعنف المظاهرات كانت في أحياء الطبقة العاملة في العاصمة طهران.

وقمعت قوات الأمن الإيرانية المتظاهرين الغاضبين من سوء أوضاعهم الاقتصادية واستخدمت القتل والاعتقال والاختطاف لترهيب المواطنين.

أحدث الأخبار
stop