كما أكد مراسل سكاي نيوز عربية أن الانفجار ليس في المطار أو في محيطه، مشيرا إلى أن الحادثة أيضا لم تقع في قاعدة تابعة للقوات المسلحة أو حزانات وقود تابعة للجيش قرب المطار،  كما أشارت تقارير، بل في شركة خاصة بالبتروكيماويات.

كما نوه رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية إنه لم تحدث أية انفجارات داخل أسوار المطار.

وشاهد المواطنون في مصر الجديدة وفي مدينة الرحاب القريبة ألسنة اللهب تتصاعد في السماء.

وتقوم السلطات المصرية بتحقيقات في الحادث لتحديد ملابساته، كما تسيطر أجهزة الدفاع المدني على الحريق، وفقا لمراسلنا.