تصاعد الاهتمام المجتمعي بالأنباء عن معركة صنعاء

آخر تحديث : السبت 20 فبراير 2016 - 10:04 صباحًا
تصاعد الاهتمام المجتمعي بالأنباء عن معركة صنعاء

أبابيل نت-صنعاء :حازت الأنباء عن اقتراب قوات الشرعية من العاصمة اليمنية صنعاء على اهتمام قطاع واسع من أهاليها، وبات الحديث عن اقتراب «معركة صنعاء» المفترضة، مدار نقاش يتصاعد يوماً عن يوم، مع احترازات واضحة في تجنب إثارة عناصر الميليشيات، تحسباً لردود فعل عنيفة خاصة مع تماديها في الانتهاكات اليومية وإخراس الأصوات المناوئة لها.

وفي السياق أكدت مصادر قبلية أن اتصالات مستمرة أجرتها قيادات في الجيش الوطني قيادات قبلية في المقاومة مع مشائخ وأعيان المناطق القبلية في ضواحي العاصمة صنعاء، ومنها منطقتي بني مطر والحيمتين، مشيرة إلى أن القيادات تلقت تعهدات واضحة وقاطعة من المشائخ والأعيان هناك بالوقوف مع «الشرعية» والجيش الوطني وتقديم التسهيلات لحركة الجيش والمقاومة، وفي أدنى موقف التزام الحياد لتجنيب مناطقهم القتال والدمار.

واعتبر السياسي اليمني رشاد سالم، في حديث ل«الخليج»: «أن استعادة صنعاء معركة عسكرية وسياسية، فاستعادة صنعاء من أيدي ميليشيات تحالف الحوثي صالح عسكرياً، يحصنه تأمينها ومواطنيها والممتلكات العامة والخاصة ويعززه إعلام مهني حاضر كفؤ، فمن الملاحظ أن إعلام ومطابخ قوى الانقلابيين يبث تسريبات عن ضغوط وتدخلات باعتبار صنعاء خطاً أحمر والمطلوب سرعة مواجهة هذه التسريبات وكشف زيفها وردها إلى انهيار معنوياتهم».

ووفقاً لسالم فإن «معركة استعادة صنعاء عسكرياً لا تكتمل إلا«بمواكبة إعلامية على قدر عال من المهنية يؤدي مهمتين هما دحض إعلام الانقلابيين وطمأنة المواطنين واستنهاض المناصرين للشرعية، وتأمين المدينة وأهمها الممتلكات العامة والخاصة والمؤسسات السيادية، وسيكون مهما المبادرة بقرار رئاسي بتشكيل لجنة لهذه المهام معلنة بالاسماء والمهام في الوقت المناسب، وسرعة إعادة الخدمات التي حرم منها الناس طيلة فترة سيطرة الانقلابيين على صنعاء».

رابط مختصر
2016-02-20 2016-02-20
أبابيل 2