مطالبات بتشكيل لجنة تقصي حقائق في حجور

آخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 12:18 مساءً
مطالبات بتشكيل لجنة تقصي حقائق في حجور

أدانت منظمات حقوقية دولية ويمنية الانتهاكات الإجرامية التي ترتكبها المليشيا الحوثية بحق أبناء حجور بمحافظة حجة مطالبةً المجتمع الدولي بتحرك عاجل لإنقاذ المدنيين.

وطالبت المنظمات الحقوقية في بيان لها الأمم المتحدة بسرعة تشكيل لجنة تقصي حقائق وتقييم الوضع ميدانياً في حجور بمحافظة حجة، وتوثيق كل الجرائم التي ارتكبتها المليشيا الحوثية ضد المدنيين والأبرياء، ومطالبةً المليشيا الحوثية بإيقاف انتهاكاتها الإجرامية ضد أبناء المنطقة.

وأشاد البيان بموقف مجلس الأمن الدولي الذي حذر من تداعيات المجازر التي ترتكبها المليشيا الحوثية الإرهابية بحق أبناء قبائل حجور، داعياً مجلس الأمن إلى تفعيل الآليات القانونية التي تضمنتها القرارات الأممية السابقة بشأن اليمن وأهمها القرار ٢٢١٦ والتعاطي بحزم وصرامة مع المليشيا الحوثية التي أفشلت كل محاولات السلام.

ودعا البيان الأمم المتحدة الى سرعة اتخاذ التدابير اللازمة لإنقاذ الوضع الإنساني الكارثي في حجور، وإلزام المليشيا الحوثية بفك الحصار عن المنطقة والسماح لفرق الإغاثة بالوصول الى المناطق المنكوبة. وطالب بيان المنظمات الحقوقية الحكومة اليمنية الشرعية ودول التحالف العربي بتسهيل وصول التدخلات الاغاثية، والعمل على تامين الحماية اللازمة للضحايا النازحين الى المناطق المحررة.

وجدد البيان دعوة كافة المنظمات الانسانية والمعنيين بالإغاثة الى سرعة تقديم تدخلاتها الاغاثية بما يلبي احتياجات الوضع الانساني الطارئ في حجور ومخيمات نزوح اهالي المنطقة التي يقيم فيها النازحين، والتي تفتقر في وضعها الحالي لأدنى متطلبات البقاء على قيد الحياة كحد ادنى لاحتياجاتهم الانسانية.

وكانت منظمات حقوقية كشفت الحصيلة الأولية للانتهاكات التي ارتكبتها المليشيا الحوثية الإرهابية بحق أبناء حجور خلال شهرين والتي بلغت (7921) حالة انتهاك، بينها: حالات القتل (205) منهم(20) طفلاً و(30) امرأة، تنوعت بين الاعدام المباشر والإعدامات الجماعية، والقصف بالأسلحة الثقيلة بما فيها الصواريخ البالستية على المنازل بمن فيها من النساء والاطفال، بالإضافة إلى استخدامهم دروعاً بشرية.

فيما بلغ عدد الجرحى (480) جريحاً، منهم (60) امرأة، و(30) طفلاً، وبلغ عدد المختطفين والمخفيين قسرياً (170) منهم من اختطف وجراحه ينزف دون تقديم الخدمات الإسعافية لهم. كما بلغت حالات التهجير القسري لعدد (1650) حالة في حين بلغ عدد الأسر النازحة أكثر من (5000) أسرة، وكذلك السيطرة على (186) مزرعة، واتلاف(45) أخرى. وكذلك تفخيخ وتفجير وإحراق (150) منزلاً، منها (75) تدمير كامل بعد نهب محتويات معظم تلك المنازل، وإحراق وتفجير أكثر من(35) قلابات (بوابير) تستخدم لنقل المياه للأسر وذلك لزيادة الحصار والمعاناة لأبناء المنطقة.

صادر يوم الخميس الموافق ١٤ مارس ٢٠١٩ عن :- 1- منظمة سلام بلا حدود العالمية 2- رابطة الاعلام التنموي 3- مؤسسة تمكين المرأة اليمنية 4- المنظمة العربية للنزاهة والمسائلة 5- الشبكة المدنية للإغاثة والاعمال الانسانية

رابط مختصر
2019-03-14 2019-03-14
أبابيل نت