محمود ياسين يكتب شهادة موجزة ومؤلمة لموقف جمعه بالرئيس الراحل صالح

آخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 7:31 مساءً
محمود ياسين يكتب شهادة موجزة ومؤلمة لموقف جمعه بالرئيس الراحل صالح

كتب الصحفي اليمني محمود ياسين شهادة موجزة عن أحد لقاءاته بالرئيس الراحل علي عبدالله صالح بعد ان كتب عليه عدة مقالات مقارنا بين زمنه وزمن الحوثيين.

“أبابيل نت” ينشر نص تدوينة محمود ياسين التي نشرها على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:

ماهي القيمة الأخلاقية لشهادة على تاريخ رجل مات واقفا؟ من الذي يملك العاطفة الكافية لمحاكمة نهاية بطولية وفقا لتاريخ الخطأ والصواب ؟ النهاية التي نحتاجها قد قدمها علي عبد الله صالح ، وهذا هو المهم والإنساني الآن . شخصيا :اذكر مع الاسم الثلاثي علي عبد الله صالح فكرة الحريات الصحفية والأحزاب والوحدة والبطولات ايضا ، فهو قد منح اغلبنا كصحفيين امكانية استعراض البطولة والتدرب على الهجاء السياسي وحس التمرد ، تخرجنا جميعا برأسه وتدربنا فقط هو انني الآن أقف بين زمنين وبين رجلين ، في النقطة الفاصلة بين رئيس كتبت عنه مقالة لم أدع تهمة ولفظة هجاء الا وألصقتها به ، وكان يحكمنا وفقا لتعريف سياسي وبوجود برلمان وتجربة ديمقراطية لم تكن مكتملة لكنها كانت كافية لكتابة تلك المقالة فاستدعاني في اليوم التالي وقال :اكتب اللي براسك لا يهمك أمن سياسي أمن قومي أمن مدري ما هو ، وكررها : أكتب اللي براسك في النقطة الفاصلة الآن بينه وبين رجل يحكمنا بتعريف الغلبة وحدها ولو كتبت عنه كلمة واحدة مما قلته في علي عبد الله صالح لمنحني رصاصة في رأسي .

رابط مختصر
2017-12-07 2017-12-07
أبابيل نت