مصادر.. الانترنت في اليمن غير أمن ويهدد الأمن السيراني

آخر تحديث : الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 10:44 مساءً
مصادر.. الانترنت في اليمن غير أمن ويهدد الأمن السيراني

أبابيل نت :

كشفت مصادر بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أن اليمن بعد اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء، أوقفت مشاركتها في مجال التنسيق في “الأمن السيراني” لوقف “الجرائم الإلكترونية” كما أوقفت تحديث وتطوير دفاعاتها الإلكترونية.

وأعلنت أكثر من 130 دولة حول العالم عن تخصيص اقسام وسيناريوهات خاصة بالحرب السيرانية ضمن فرق الأمن الوطني منها الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والهند إلى جانب الدول العربية حيث أصبحوا يصنفون مسائل الدفاع السيراني (الأمن السيراني) كأولوية في سياساتهم الدفاعية الوطنية.

وأكدت المصادر لشبكةـ”يمن مونيتور” أن آخر مشاركة يمنية في مجال الاتصالات كانت في 3 مايو/أيار 2014 بواشنطن في المؤتمر العالمي للأمن السيراني، والذي شارك فيها الدكتور علي نصاري، المدير التنفيذي للشركة اليمنية للاتصالات الدولية (تيليمن) حول واقع أمن المعلومات في اليمن.

وأشارت المصادر إلى أنَّ منظومة وآلية التطوير والتحديث توقفت لمواكبة التطورات منذ 2014م (تاريخ سقوط العاصمة صنعاء بيد الحوثيين.

وقالت المصادر إنَّ توقف التخطيط لمواكبة التطورات والازدهار منذ العام 2014م أثر على العمل في مجال الاتصالات وخاصة وان مجال التكنلوجيا يتطور بشكل مستمر.

وأشارت المصادر أنَّ ذلك أثر على العمل في مجال الاتصالات. وعلى صعيد متصل تستمر جماعة الحوثي التي تسيطر على مزود خدمة الإنترنت الوحيد في اليمن “يمن نت” على حجب جميع المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت باستثناء مجموعة بسيطة من المواقع التي سمحت بها الجماعة.

ويعاني المشتركون في خدمة الاتصالات من تعثر وصول إلى عدد كبير من المواقع الإلكترونية المحجوبة حيث أفاد بعضهم أن عملية الحجب طالت مختلف المواقع المحلية والعربية والأجنبية في العديد من المجالات سواء الإخبارية أو التجارية أو التعليمية وكما تتوقف خدمات التواصل الاجتماعي.

وأضاف المشتركون: عند محاولة فتح أي موقع إلكتروني تبرز رسالة على الصفحة مفادها “يرجى التواصل مع مسئول خدمة الإنترنت لديك مع أن عملية تصنيف المواقع تتم آليا ولا دخل للعامل البشري في هذا الشأن.

رابط مختصر
2017-10-09 2017-10-09
أبابيل 2