علي البخيتي: لماذا يروج الحوثيون لخرافة “الولاية”؟

آخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 2:41 مساءً
علي البخيتي: لماذا يروج الحوثيون لخرافة “الولاية”؟
غير معروف
علي البخيتي

خرافة “الولاية” هي سبب بلاء المسلمين منذ القرن الأول الهجري؛ الامام علي بريء منها؛ ولم يقاتل من أجلها؛ وأقر بشرعية حكم من سبقه؛ ووصل للحكم بالشورى لا بخرافة الولاية. لو كانت خرافة “الولاية” دين لنزلت فيها أية قرآنية؛ تعصم دماء مئات الآلاف من الذين قتلوا بسببها؛ ولو كانت دين ما أقر الامام علي بحكم سابقيه ولقاتلهم دفاعاً عن وصية النبي المزعومة له بالحكم والسلطة. خرافة “الولاية” ليس الهدف منها اعادة الامام علي ليحكم فهذا مستحيل؛ الهدف هو إيجاد تبرير لعودة نظام الامامة والحكم الطبقي لليمن؛ ونظام الفصل العنصري؛ وعودة التخلف والفقر والجهل والمرض. خرافة “الولاية” والحديث عن الإمام علي ما هي الا مقدمات ليقولوا لنا عبدالملك الحوثي هو امتداد لهذه الولاية؛ هذه هي الخلاصة من لف ودوران الكهنة. خرافة “الولاية” محاولة حقيرة لإعادة الحكم الإمامي السلالي باستغلال عاطفة بعض البسطاء الدينية وحبهم للإمام علي. شعب سبتمبر لن ينخدع بذلك يا كهنة. خرافة “الولاية” بالتعريف السياسي تعني حكم مجموعة لا تتجاوز ١٪ من تعداد اليمن لبقية الشعب الذين يمثلون ٩٩٪. تعني عودة لنظام الإمامة العنصري. خرافة “الولاية” هي حيلة مكون سلالي للوصول للسلطة عبر الدروشة واستغلال عاطفة البعض الدينية؛ لعجزه عن انتاج حامل سياسي وطني ينافس به في الانتخابات؛ فاستعان بالحامل السلالي. خرافة “الولاية” لا علاقة لها بالإمام علي؛ فقد مات وانتهى؛ خلاصتها أن هناك مجموعة من السلاليين يريدون استعادة السلطة؛ والإمام علي شماعة جميلة. خرافة “الولاية” هي المؤهل الوحيد لمجموعة من السلاليين الفاشلين والغير مؤهلين ولا القادرين على المنافسة عبر الانتخابات؛ فاستعانوا بالخرافات. خرافة “الولاية” هي حصان طروادة لدخول إيران لليمن؛ فكرياً ومذهبياً وسياسياً؛ والمناسبات المرافقة لها نسخة طبق الأصل مما يقام في قم ومشهد الإيرانيتين. ‏في يوم ما يسمى بولاية الامام علي أصدر الكهنة الحوثيون قرارات تجسد معنى الولاية من وجهة نظرهم؛ بتعيينات سلالية يستكملون بموجبها السيطرة على مؤسسات الدولة؛ وبدون موافقة شركائهم. خرافة “الولاية” يا يمنيين تعني أن يتولى مكون سلالي كهنوتي كل مفاصل السلطة والثروة والمؤسسات؛ هذه هي الولاية باختصار؛ وقرارات الصماد تثبت ذلك. خرافة “الولاية” معناها “وقروا في بيوتكم” يا يمنيين؛ وخلوا السلاليين يحكموكم؛ فهم أولى بكم من أنفسكم؛ بحسب تفسيرهم المزعوم لبعض المرويات. خرافة “الولاية” تعني “خليكم بالبيت” يا يمنيين؛ وسيبوا الكهنة الحوثيين يحكموكم. فما خلقتم الا في خدمة أبو تنكة وأبو ملعقة وأبو عودي وأبو تاير. خرافة “الولاية” تعني أن الإمام علي نافق أبو بكر وعمر وعثمان؛ وتعني أنه عاجز وضعيف وأهمل أصل من أصول الدين بعدم تصديه لمن سرقوا الخلافة منه. الإيمان ب خرافة “الولاية” طعن في ايمان وشجاعة الامام علي؛ فَلَو كانت صحيحة لكان هو اول من قاتل عليها: ولما انتظر للخميني وللحوثي ليدافعا عنه. خرافة “الولاية” عبارة عن شماعة لعقليات عنصرية مريضة وعاجزة عن المنافسة على السلطة عبر الآليات الحديثة؛ فاستدعت العرق والعنصرية لتكون حاملها السياسي.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-09-12 2017-09-12
أبابيل نت