العيسى يكافئ منتخبنا الوطني بعد تعادله مع الفلبين

آخر تحديث : الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 12:05 صباحًا
العيسى يكافئ منتخبنا الوطني بعد تعادله مع الفلبين

أبابيل نت  / محمد الخميسي

تعادل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مع مستضيفه المنتخب الفلبيني متصدر المجموعة بهدفين لمثلهما في المباراة التي جمعتهما بعد ظهر اليوم على استاد باناد بارك في مدينة باكلود الفلبينية ضمن مباريات الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس آسيا 2019. وبهذه النتيجة واصل منتخب الفلبين صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط ، واستمر منتخبنا في المركز الثاني برصيد 5 نقاط ، ومن ثم طاجكستان الذي احتلت المركز الثالث برصيد 3 نقاط بعد فوزها امس على النيبال بهدفين مقابل هدف ، ليتذيل النيبال ترتيب المجموعة السادسة بنقطة وحيدة . تقدم أحمر وتعادل أبيض بدأت المباراة باندفاع فلبيني بغية استغلال عاملي الأرض والجمهور ووضع منتخبنا تحت الضغط والذي نتج عن ركنيتين فلبيتين لم تشكلا أي خطورة ، وبعد الدقيقة العاشرة بدأ منتخبنا الدخول إلى أجواء المباريات بتسدية قوية لأحمد السروري حولها الحارس الفلبيني إلى ركنية وتسديدة أخرى من عبدالواسع المطري اعتلت العارضة . وفي الدقيقة 26 افتتح منتخبنا التسجيل في المباراة حيث تمكن المدافع مدير عبدربه من أحراز الهدف الأول برأسية سكنت مرمى الحارس نيل ليونارد ، لكن الرد الفلبيني جاء سريعا بعد مرور أربع دقائق بهدف التعادل من ضربة حرة مباشرة نفذها قائد الفريق فيليب جيمس بإتقان في المرمى . منتخبنا حاول التقدم مجددا بتمويل المهاجمين بكرات عديدة من رمانة خط الوسط علاء الصاصي بمساندة احمد الحيفي واحمد سعيد الذي قدموا ادوارا دفاعية كبيرة وامدوا المهاجمين بكرات في الأطراف لكنها لم تثمر عن هدف ثان . منتخبنا يتقدم مجدد والفلبين يعادل دخل لاعبينا الشوط الثاني بإصرار وحماس كبيرين بغية تسجيل هدف ثاني حيث دفع مدرب المنتخب أبرهام بالمهاجم احمد ضبعان بديلا لمسحن قراوي ، ورغم محاولات الفلبين الهجومية أولاً ، إلا أن لاعبينا كانت لهم الأفضلية والحسم وتمكنوا في الدقيقة 55 من تسجيل الهدف الثاني بعد تناقل سلس للكرة بدأه احمد السروري من الجهة اليمنى لمنتصف الملعب ومرر كره امامية للبديل أحمد ضبعان الذي لعب كرة عرضية مقشرة للقادم من الخلف عبدالواسع المطري ليراوغ الحارس بثقة ويسجل الهدف الثاني . وفي الشق الدفاعي نجح صماما الأمان محمد فؤاد ومدير عبدربه بمساعدة الظهيران اللذين بذلا جهدا كبير محمد بارويس وعلاء نعمان في إيقاف الهجمات الفلبينية . ومن أحدى المحاولات كاد منتخبنا أن يقتل المباراة بتسجيل هدف ثالث بعد تناقل جميل للكرة بين المطري والسروي والصاصي الذي وصل إلى منطقة الجزاء ولكن كرته العرضية لم تجد المتابعة . وفي الدقيقة 63 انقذ حارس منتخبا محمد عياش المرمى بتصدية لتسديدة اللاعب ايان رامسي ، وكان واضحا اعتماد الفلبين على الكرات الثابته لتسجيل أفضلية على منتخبنا واثمرت احدى تلك الكرات عن هدف التعادل للفلبين في الدقيقة 71 حيث ارتقى اللاعب البديل جيمس جوزيف فوق المدافعين ولعب كرة رأسية في المرمى . لم تهدأ المباراة في الدقائق المتبقية التي أجرى خلالها مدرب المنتخب تغييرين بإشراك اللاعب أكرم الورافي بديلا لأحمد الحيفي وعمار حمصان بديلا لمحمد بارويس ، التي زادت فاعليه المنتخب وابرز ما يستحق الذكر هو تسديده احمد السروي التي جانبت المرمى وكان بإمكانه التمرير أو الاختراق ، وتسديدة أكرم الورافي الذكية التي حولها الحارس إلى ركنية . ليعلن الحكم عن انتهاء المباراة بتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما .

المؤتمر الصحفي عقب المباراة

وفي المؤتمر الصحفي عقب المباراة أبدى مدرب منتخبنا الوطني أبرهام مبراتو رضاه عن المستوى الكبير الذي قدمه اللاعبين خلال المباراة ، مشيرا إلى أن المباراة كانت قوية ومثيرة من المنتخبين وشهدت أربعة أهداف أكدت قوة المنتخبين وتنافسهما على احراز الثلاث النقاط . واضاف قائلا : قدمنا مباراة جيدة ، واللاعبين كانوا رجالا في الملعب والتزموا بخطة اللعب ، وكنا قادرين على الخروج فائزين في المباراة لن الحظ عادنا في بعض الهجمات ، وانا سعيد بالنتيجة . وبين ابرهام إلى أن التغييرات الثلاثة التي اجراها خلال الشوط الثاني لم تكن تغييرات فنية ، بل كانت تغييرات بدنية بسبب الإرهاق الذي ظهر على اللاعبين نتيجة السفر الطويل برا وجو إلى الفلبين وكذلك عدم لعب أي مباراة ودية إعدادية للمباراة . مؤكدا في ختام تصريحه أن جميع اللاعبين يلعبون لليمن ويدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم ويبحثون دائما عن ما يسعد الشعب في ظل الأوضاع السياسية التي يعشها.

العيسي يكافئ اللاعبين وفي اتصال هاتفي عقب المباراة تحدث الشيخ أحمد صالح العيسي رئيس الاتحاد هاتفيا مع اللاعبين وشكرهم على الأداء الرائع الذي قدموه وتفوقهم في معظم فترات المباراة ، وأكد لهم أن ما يقدموه خلال هذه التصفيات يفرح الشعب اليمني الذي اصبحت كرة القدم خير سفير له في الوقت الراهن ، ووجه بصرف مكافأة خمسمائة دولار لكل لاعب . – الأخوة حسن باشنفر نائب رئيس الاتحاد والدكتور حميد الشيباني الأمين العام والأخ معاذ الخميسي الأمين العام المساعد تواصلوا هاتفيا مع بعثة المنتخب وهنئوا اللاعبين على الأداء الجيد في المباراة ولعبهم الرجولي الذي كاد يكلل بالفوز ، متمنين أن يستمرا بنفس الأداء في المباريات القادمة لخطف إحدى بطاقتي التأهل إلى كأس آسيا. – الأخ سالم عزان رئيس البعثة كان قد التقى باللاعبين قبل المباراة وحثهم على تقديم مباراة قوية كونهم خير من يمثل اليمن في الوقت الحال ،

رابط مختصر
2017-09-06 2017-09-06
أبابيل نت