في رسالة لاذعة.. عابد المهذري يذكر المؤتمر بـ “تاكسي ندى الوزان” ويضع مستقبل الحزب على كف عفريت

آخر تحديث : السبت 12 أغسطس 2017 - 11:48 مساءً
في رسالة لاذعة.. عابد المهذري يذكر المؤتمر بـ “تاكسي ندى الوزان” ويضع مستقبل الحزب على كف عفريت

أبابيل نت – خاص:

هاجم الاعلامي اليمني عابد المهذري قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام واعلامييه على خلفية تقاعسهم في التحضير اعلاميا لفعاليات 24 اغسطس القادمة.

وربط المهذري مستقبل الحزب الذي يحتفل بذكرى تأسيسه الخامسة والثلاثين في 24 اغسطس الجاري بالزخم الاعلامي الذي ينبغي عليه ان يكون في هكذا مناسبة وصفها بالتاريخية.

وقال المهذري، في رسالة مطولة رصدها أبابيل نت، إن حادثة ندى الوزان، وهي ناشطة حوثية اشتهرت بإهانة سائق تاكسي اوصلها ووالدتها إلى أحد معسكرات التدريب الخاصة بنساء جماعة الحوثي، حظيت باهتمام إعلامي أكبر من فعالية المؤتمر المنتظرة.

وفي السطور التالية ينشر أبابيل نت نص رسالة المهذري التي وجهها للمؤتمر عبر صفحته على موقع فيسبوك اليوم السبت.

…………..

تاكسي ندى أكثر صخبا في الاعلام من 24 اغسطس .. الله المستعان يا قادة الشعبي العام !

مالي ارى اعلام المؤتمر راقد واعلاميو الشعبي العام مبوردين وغاطسين في بحر من حلبة وكأن ليس هناك مهرجان تاريخي بعد اسبوعين ولا هم يحزنون ! اذاعات وصحف وفضائية المؤتمر غارقة في نوم عميق .. لا حس ولا خبر ولا حملات اعلامية عن 8/24 الا بشوية اعلانات تذكر بالمناسبة وتبث زامل تحشيد كل 6 ساعات كنوع من اسقاط الواجب وهو أمر لا يكفي ابدا بفعالية وطنية بهذا الحجم ! اين محمد منصور ونبيل الصوفي والشبيبي والمذابي وكمال الصعفاني وطواقم قناة اليمن اليوم عما يجب ان يقوموا به . اين محمد الداهية وماجد يزبك وكوادر اذاعة يمن اف ام وترددات بقية الاذاعات عن الترويج لليوم المنتظر ! اين محمد انعم ويحيى نوري وعبدالله الحضرمي وعبدالقوي الشميري وتوفيق عثمان والمملوح وغيلان وبشر والفهيدي و 10000 صحفي وكاتب واعلامي مؤتمري عن الحدث الكبير ! اين الناس يا علي حسن الشاطر انت وطارق الشامي محمد العيدروس وقبلكم عارف الزوكا وياسر العواضي ومعكم جميعا كافة اعضاء الامانة العامة واللجنة الدائمة وعلى رأسكم الزعيم عفاش رئيس الحزب ومعه كهلان ابوشوارب مدير شركة شبام للاعلام ! اين انتم عن الاهتمام اعلاميا بالرابع والعشرون من اغسطس وابرازه عبر الوسائل الاعلامية حتى يصبح حديث الاعلام والتعاطي معه كحدث يتجاوز المحلية باعتباره عمل ضخم على مستوى المنطقة العربية والاقليمية ! مالي لا أرى سوى عدد محدود من الاعلاميين والصحفيين المؤتمريين الناشطون في الفيسبوك يتبنون ويهتمون بابراز 8/24 ويقومون بدور اعلامي يغطي القصور المعيب في هذا الجانب وهذا خلل خطير وخطأ فادح اذا استمر على هذا النحو بما يجعلنا نتذكر كيف كان سلطان البركاني وحافظ معياد يجعلون – بالاعلام – لاي حدث مؤتمري اقل من 8/24 هيلمان كاسح في وسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية والخارجية يسمعه القاصي والداني ويتردد صداه داخل اليمن وفي كل الدول والبلدان . الاعلام يا عفاش الاعلام يا زعيم الاعلام يا مؤتمر .. الاعلام يا شعبي عام الاعلام يا حزب الميثاق .. اهتموا به من الآن والا فعلى حشد ميدان السبعين المرتقب اقرأوا الفاتحة والسلام الجمهوري اذا لم تسارعوا من اللحظة هذه في اصلاح الاختلال والاهمال بمجال الاعلام . من المؤسف حد الخزي والخجل ان تكون الزوبعة الاعلامية عن سواق تاكسي وندى ووالدتها ؛ أكثر صخبا وأوسع جدلا وأبرز اهتماما من الصخب والحديث والاهتمام بمناسبة 24 اغسطس المقبل !!

رابط مختصر
2017-08-12
أبابيل نت