واسئلوا أهل الذكر علكم تدركون

آخر تحديث : الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 3:25 مساءً
واسئلوا أهل الذكر علكم تدركون
غير معروف
أسعد عمر

في مقابلة اجرتها معه صحيفة الشرق الاوسط كانت رسالة الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو للعرب بالقول ((رسالتي لهذه الدول قادة وشعوباً هي أن يعالجوا أزمات بلادهم بالحوار والتفاهم، وأنا على يقين من أنه لن يكون هناك منتصر أو مهزوم حتى إذا استمر التقاتل العربي مائة سنة، وأذكرهم بأن التاريخ يقول لنا إن كل حرب أو نزاع ينتهي في الآخر بحوار. فإذا كانت النهاية كذلك، فلماذا لا نبدأ الآن بدل أن نتقاتل لسنوات وسنوات ثم نتحاور بعد خراب كل شيء كما فعلنا نحن الصوماليون للأسف؟ أقول لهم خذوا التجربة من الصوماليين، ولا تقتفوا أثرنا، فهذا طريق مهلك. وأضيف أن «الأخ الأكبر» العربي الذي يشمل برعايته الإخوة الصغار مهم في هذه المرحلة، كما كان مهماً في السابق. والصوماليون انتظروا تدخل هذا الأخ الأكبر ولا يزالون. وأزعم أن الدول العربية التي تجتاحها الحروب حالياً تحتاج إلى تدخل هذا الأخ العربي.))

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-08-09 2017-08-09
أبابيل نت